مقتل ثلاثة جنود اميركيين في العراق

الهجمات ضد القوافل الأجنبية متواصلة

الرياض - قتل جندي اميركي وجرح اثنان اخران السبت في انفجار قنبلة على جانب احدى الطرق قرب مدينة الموصل شمال العراق، طبقا للجيش الاميركي.
وطبقا لبيان الجيش الاميركي فقد دمرت عدد من العربات في الهجوم الذي وقع اثناء مرور قافلة عسكرية جنوب الكيارة ، عند حوالى الساعة التاسعة صباحا.
ويصبح عدد الجنود الذين سقطوا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية ثلاثة بعد الاعلان عن مقتل جنديين من قوات التحالف الجمعة خلال عملية عسكرية في محافظة الانبار السنية غرب بغداد.
واوضح بيان عسكري ان الجنديين هما بحاران يعملان في الوحدة الاولى في سلاح المارينز المنتشرة في الفلوجة، غرب بغداد.
وجاء في البيان ان "بحاريين يعملان في الوحدة الاولى قتلا في 30 نيسان/ابريل عندما كانا يشنان عملية ضد المقاتلين المناهضين للتحالف في محافظة الانبار" من دون ان يحدد ظروف مقتلهما.
وقتل عنصران من سلاح المارينز وجرح ستة اخرون الجمعة في حوادث مختلفة في منطقة الفلوجة في وسط محافظة الانبار.
من جهة أخرى أعلنت قوات التحالف في بيان عسكري ان اثنين من الحراس الامنيين الأجانب قتلوا السبت واصيب خمسة اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبا كانوا في عداده في الموصل في شمال العراق.
وقال البيان ان "اثنين من الحراس الأمنيين قتلا واصيب خمسة آخرون بجروح في هذا الاعتداء بقنبلة" من دون ان يكشف عن جنسية الضحايا.
وكان شرطي عراقي اعلن قبلا ان ثلاثة اجانب وثلاثة عراقيين اصيبوا بجروح في انفجار قنبلة يدوية الصنع.
وانفجرت القنبلة لدى مرور موكب من خمس سيارات رباعية الدفع عادة ما تستخدم مثلها قوات التحالف حسب ما اعلن الشرطي ماهر محمد امين.
وتشهد مدينة الموصل ذات الغالبية السنية هجمات متكررة ضد القوات الاميركية وضد عناصر الشرطة المحلية.