مقتل ثلاثة جنود اميركيين بهجومين على سجن ابو غريب وفي الرمادي

سجن ابو غريب هدف يومي للهجمات

بغداد - قتل عسكريان اميركيان واصيب 13 اخرون بجروح في هجوم بقذائف الهاون على سجن ابو غريب (20 كلم غرب بغداد) الذي تسيطر عليه القوات الاميركية كما اعلن الاحد مصدر عسكري اميركي.
واوضحت القوات الاميركية في بيان "ان عنصرين من الكتيبة 800 للشرطة العسكرية قتلا واصيب 13 اخرون بجروح اثر سقوط قذيفتي هاون على سجن ابو غريب عند الساعة 21:54 بالتوقيت المحلي من مساء السبت (17:54 تغ)".
واشار البيان الى ان "ايا من المعتقلين في السجن لم يصب باذى".
ويضم سجن ابو غريب وفق المصادر الاميركية 500 سجين ويتعرض وفق المصادر نفسها لهجمات كثيرة.
وقالت الجنرال جانيت كاربانسكي المشرفة الاميركية على اعمار السجون في العراق بان سجن ابو غريب يتعرض لهجمات بالهاون والقذائف الصاروخية والرصاص بمعدل 4 ايام من كل اسبوع.
وبذلك يرتفع الى 81 عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ ان اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش وقف العمليات العسكرية الرئيسية في مطلع ايار/مايو.
وكانت مصادر عسكرية اميركية كانت قد افادت ان سجن ابو غريب تعرض في 16آب/اغسطس الماضي لهجوم بقذائف الهاون اسفر عن مقتل خمسة عراقيين واصابة 67 اخرين بجروح.
وعلى نفس الصعيد قتل عسكري اميركي في هجوم استهدف آليته مساء السبت في الرمادي (100 كلم غرب بغداد) كما اعلن الاحد مصدر عسكري اميركي.
واوضحت القوات الاميركية في بيان "ان جنديا اميركيا قتل عند الساعة 21:30 بالتوقيت المحلي من مساء السبت (17:30 تغ) في انفجار وقع في الرمادي" احد معاقل الرئيس العراقي السابق صدام حسين في غرب العراق.
واوضح البيان "ان الجندي توفي خلال نقله الى مستشفى عسكري ميداني".
ومن جهة اخرى اعلن ناطق باسم التحالف الاميركي البريطاني الاحد ان عقيلة الهاشمي عضو مجلس الحكم الانتقالي التي اصيبت السبت بجروح في اعتداء "في حالة حرجة لكن مستقرة" بعد ان اجريت لها جراحة ثانية ليلا.
وقال الناطق "ان عملية جراحية اجريت ليلا" لعضو مجلس الحكم الانتقالي التي "وضعت في العناية المركزة".
وكانت عقيلة الهاشمي تعرضت لمحاولة اغتيال قرب منزلها السبت واصيبت برصاصتين في التجويف البطني ادتا الى نزيف في المعدة والكبد والبنكرياس كما اصيبت في كتفها وقدمها. واصيب معها اربعة من المرافقين وسائقها.
وكانت الهاشمي خضعت لعملية جراحية اولى في مستشفى اليرموك قبل ان تنقل الى مستشفى عسكري اميركي.
ومن جهته اتهم ايلاد علاوي عضو مجس الحكم الانتقالي العراقي فضائيتين عربيتين هما "الجزيرة" و"العربية" بالتحريض على "تصفية" اعضاء مجلس الحكم الانتقالي ملوحا "باجراءات" ضد هذه القنوات.
واكد علاوي رئيس حركة الوفاق الوطني في بيان "ان ما تبثه الفضائيات العربية ولا سيما قناتا «العربية» و«الجزيرة» من صور ملثمين قتلة يحرضون على تصفية اعضاء مجلس الحكم يشجع على الاعمال الارهابية وكان اخرها محاولة اغتيال عقيلة الهاشمي".
ونقلت صحيفة «الصباح» التابعة لشبكة الاعلام العراقي التي انشأتها الادارة الاميركية للعراق عن مصادر في حركة الوفاق الوطني "ان مجلس الحكم في سبيل اتخاذ اجراءات مناسبة ضد هذه القنوات ووضع حد لدورها التخريبي وتحريضها على الارهاب" دون مزيد توضيح.