مقتل ثلاثة جنود اسرائيليين في موراغ

صورة للفدائيين الفلسطينيين الثلاثة الذين نفذو العملية

القدس - قتل ثلاثة عسكريين اسرائيليين بينهم ضابط واستشهد ثلاثة ناشطين فلسطينيين الخميس في هجوم وقع فجرا على موقع عسكري في مستوطنة موراغ اليهودية في جنوب قطاع غزة وخلال مواجهات تلت الهجوم، بحسب ما افاد الجيش الاسرائيلي والاذاعة العسكرية.
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الجنود الاسرائيليين الثلاثة وناشطين فلسطينيين اثنين استشهد خلال الهجوم، بينما جرح جندي اسرائيلي رابع.
وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان الناشطين الفلسطينيين كانوا مسلحين برشاشات كلاشنيكوف وبقنابل.
وبعد حوالي خمس ساعات على الهجوم، حصل تبادل اطلاق نار بين جنود اسرائيليين والرجل الثالث في المجموعة الفلسطينية المسلحة كان يلاحقه الاسرائيليون، في وقت كان القائد الاسرائيلي للقطاع يعقد مؤتمرا صحافيا حول الهجوم.
وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان الفلسطيني الثالث قتل خلال هذه المطاردة، مشيرة الى ان الهجوم وقع على بعد اقل من مئتي متر من المكان الذي كان يعقد فيه الجنرال شموئيل زكاي المؤتمر الصحافي.
واصيب صحافي اسرائيلي بجروح في ساقه خلال تبادل اطلاق النار. واشارت الاذاعة الى انه تم اجلاء الصحافيين الموجودين في المكان تحت وابل من الرصاص.
وحسب المصادر الاسرائيلية فإن المهاجمين استغلوا حالة الضباب الكثيفة في المنطقة للتسلل إلى المستوطنة.
كما اعلنت عبر مكبرات الصوت، ثلاث منظمات فلسطينية هي حركة الجهاد الاسلامي ولجان المقاومة الشعبية ومجموعة احمد ابو الريش المرتبطة بحركة فتح، مسؤوليتها عن الهجوم. توغل في خان يونس من جهة اخرى ذكرت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان 15 فلسطينيا جرحوا خلال توغل للجيش الاسرائيلي فجر الخميس في مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة حيث هدم عشرة منازل على الاقل قبل انسحابه من المنطقة.
وقالت المصادر ان "الجيش الاسرائيلي توغل ليل الاربعاء الخميس في مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين تحت غطاء المروحيات الاسرائيلية التى فتحت النار باتجاه المواطنين مما ادى الى جرح 15 فلسطينيا نتيجة القصف والرصاص الاسرائيلي".
واشارت الى ان "الجرافات العسكرية الاسرائيلية هدمت عشرة منازل على الاقل في المخيم قبل ان تنسحب".
وكانت مصادر امنية فلسطينية ذكرت ان سبعة فلسطينيين على الاقل جرحوا ليل الاربعاء الخميس في غارة جديدة لمروحيات اسرائيلية على مخيم خان يونس للاجئين في جنوب قطاع غزة.
وفي الوقت نفسه، توغل رتل من الاليات الاسرائيلية في مخيم خان يونس مما ادى الى تبادل لاطلاق النار بين الجنود الاسرائيليين والفلسطينيين المسلحين.
وجرح خمسة فلسطينيين على الاقل في تبادل اطلاق النار هذا واصابة بعض منهم خطرة.