مقتل ثلاثة جنود أميركيين في سامراء والموصل

وتيرة منخفضة للعمليات في بغداد

بغداد - وقعت اشتباكات ليل الاحد الاثنين بين جنود اميركيين ومقاتلين عراقيين في بغداد، كما افاد الجيش الاميركي من دون الاشارة الى وقوع اصابات في الجانب الاميركي.
وقال الجيش الاميركي في بيان "لم يصب اي جندي بجروح ولم تتضرر اية تجهيزات جراء اطلاق النيران من اسلحة خفيفة والقذائف المضادة للدبابات التي اطلقها متمردون"، مضيفا ان "الجنود ردوا على النيران".
وسمع دوي سلسلة من الانفجارات ليلا في بغداد.
وشهدت العاصمة العراقية في السابع من تموز/يوليو معارك دامية في الشوارع بين مقاتلين وعناصر من الحرس الوطني العراقي.
وفي سامراء قتل جنديان اميركيان وجرح ثلاثة آخرون الاحد في انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلتهم على طريق قرب مدينة سامراء العراقية على ما افاد ناطق عسكري اميركي.
وجاء في بيان للجيش ان "جنديين من فرقة المشاة الاولى قتلا وجرح ثلاثة آخرون بانفجار لغم لدى مرور قافلتهم بالقرب من سامراء".
ومعهما يرتفع الى 656 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق خلال قيامهم بمهماتهم منذ اندلاع الحرب في آذار/مارس 2003.
وكان قتل جندي اميركي ومدني عراقي واصيب عسكري اميركي بجروح الاحد في انفجار عبوة ناسفة زرعت الى جانب الطريق على بعد 140 كلم جنوب الموصل في شمال العراق.
وفيما كانت تجري معالجة الجريح في مكان الحادث اقتربت سيارة مسرعة من المكان وفتح سائقها النار، فرد الجنود الاميركيون على النار بالمثل وقتلوه حسب ما قال المتحدث باسم القوة المتعددة الجنسيات.