مقتل تسعة مدنيين عراقيين بنيران الجيش الاميركي

الجيش الاميركي يقاتل القاعدة، والضحايا مدنيون

بغداد - اعلنت قيادة الجيش الاميركي في بيان الاثنين ان تسعة مدنيين عراقيين على الاقل بينهم طفل واحد قتلوا في عملية اميركية ضد متطرفين في تنظيم القاعدة جنوب بغداد.
وقال البيان ان الحادث وقع السبت في قطاع مدينة الاسكندرية على بعد حوالي خمسين كيلومترا جنوب بغداد.
واوضح البيان ان "تسعة مدنيين عراقيين احدهم طفل قتلوا في الثاني من شباط/فبراير بينما كانت قوات التحالف تطارد مشبوهين من القاعدة".
لكن البيان لم يكشف تفاصيل عن طبيعة الحادث.
واضاف الجيش الاميركي في بيانه ان "ثلاثة مدنيين آخرين بينهم طفلان جرحوا في الهجوم".
وكان شهود عيان تحدثوا عن مقتل عشرين مدنيا بينهم 17 من افراد عائلة واحدة، في غارة جوية اميركية في المنطقة نفسها.
وقال بيان الجيش الاميركي "مسؤولي قوات التحالف التقوا بعيد الحادث شيخا يمثل افراد هذه المجموعة وفتح تحقيق في الحادث"، معبرا عن تعازي القيادة الاميركية لاسر الضحايا.