مقتل تسعة سياح أجانب في حادث سير على طريق شرم الشيخ القاهرة

السويس (مصر) - من خالد دسوقي
الحافلة احترقت بالكامل وبعض الضحايا تفحمت جثثهم

قتل تسعة سياح حرقا واصيب اكثر من عشرين اخرين الخميس اثر انقلاب حافلة سياحية كانت تقلهم من شرم الشيخ الى القاهرة، حسب ما افادت مصادر امنية.
ووقع الحادث في الساعة 5:55 بالتوقيت المحلي (02:55 تغ) من الخميس في منطقة ابو زنيمة على الطريق بين شرم الشيخ (قرابة 170 كيلومترا جنوب العاصمة المصرية) والقاهرة.
وقد اختلت عجلة القيادة في يد سائق الحافلة عند احد المنحنيات ما ادى الى انحرافه عن مسار الطريق واصطدامه باحد الحواجز الخرسانية ثم انقلابه واندلاع النيران فيه، وفق المصادر نفسها.
وكانت الحافلة التابعة لشركة "ازور ترافل" تقل اربعين شخصا من بينهم 37 سائحا ورجلا شرطة مصريان اضافة الى سائق ومرشد مصريين ايضا.
وقتل تسعة سياح في الحادث لم يتم بعد تحديد جنسياتهم، من بينهم ثلاثة لقوا حفتهم حرقا وتفحمت جثثهم.
وصرح مصدر امني ان "الضحايا بريطانيون وكنديون على الارجح".
واصيب في الحادث 28 شخصا من بينهم 13 روسيا واربعة بريطانيين ورومانيان وكنديان وايطاليان وسائح اوكراني اضافة الى المصريين الاربعة، وفق المصادر الامنية.
غير ان متحدثة باسم السفارة البريطانية في القاهرة قالت "نعتقد انه ليس هناك اي قتلى بين السياح البريطانيين ونعتقد ان عددا قليلا منهم اصيب ولكن ما زلنا نتحقق من المعلومات".
وفي لندن، اكدت وزارة الخارجية ان بريطانيين كانوا ضمن ركاب الحافلة ولكنها لم تحدد عددهم واوضحت ان مسؤولا من القنصلية البريطانية في القاهرة توجه الى موقع الحادث.
وقالت السفارة الكندية في القاهرة ان سائحين كنديين اصيبا.
واكد متحدث باسم السفارة الروسية في القاهرة ان سائحين روس قتلوا واصيب اخرون في الحادث الا انه لم يتمكن من تحديد عدد الضحايا والجرحى.
ونقل المصابون الى ثلاث مستشفيات. وافادت مصادر طبية انه تم بتر يد سيدة كندية.
وتتسبب حوادث السير في مصر في مقتل حوالى ستة الاف شخص واصابة 30 الفا اخرين سنويا.
وادى تصادم بين حافلتين في اذار/مارس الماضي الى مقتل 32 شخصا بينما قتل 29 شخصا في شباط/فبراير في حادث نتج عن كثافة الضباب الصباحي في جنوب القاهرة.
ويوفر قطاع السياحة 20% من دخل مصر بالعملة الاجنبية.
وزار 11 مليون سائح مصر في 2007 غير ان السلطات اطلقت العام الماضي برنامجا يستهدف الوصول بعدد السائحين الذين يزورون مصر في العام 2011 الى 14 مليونا.
وكانت صناعة السياحة تأثرت بشدة بالاعتداءات الارهابية التي شهدتها مصر في النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي خصوصا حادث الاقصر الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر 1998 واسفر عن مقتل قرابة سبعين سائحا.
غير ان السياحة انتعشت مجددا في مصر خلال السنوات الاخيرة على الرغم من اعتداءات ارهابية وقعت في سيناء ما بين عامي 2004 و2006.