مقتل تسعة جنود أميركيين في العراق

الفلوجة تبقى حجر عثرة في وجه الأميركيين بالعراق

بغداد - قتل سبعة جنود اميركيين على الاقل واصيب عدد اخر بجروح في كمين نصب لهم الاثنين بالقرب من مدينة الفلوجة السنية غرب العراق، كما علم من مصدر عسكري اميركي وشهود عيان.
واكد عدد من الشهود العيان في المكان ان الهجوم وقع في قرية الصقلاوية في الضواحي الشمالية للفلوجة واوقع ستة قتلى على الاقل وثمانية جرحى بين مشاة البحرية الاميركية كانوا على متن العربات المدرعة في القافلة الاميركية.
وقال علي حميد (31 عاما) سائق سيارة اجرة "عند حوالي الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي من صباح هذا اليوم (الساعة 06:00 ت غ) وبينما كنت اقود سيارتي على طريق الصقلاوية (شمال الفلوجة) حصل انفجار قوي وعندما اقتربت من مكان الانفجار شاهدت سيارتين عسكريتين اميركيتين تحترقان".
واضاف "بعد قليل اغلقت القوات الاميركية جميع الطرق حيث جاءت مروحية الى مكان الحادث وقامت بنقل عدد من المصابين".
ومن جانبه اكد عثمان جبار (28 عاما) من اهالي منطقة الصقلاوية "سمعت دوي انفجار شديد على الخط السريع وعندما توجهت الى المكان بدافع الفضول لرؤية ما يجري رأيت سيارتين عسكريتين تحترقان ومروحية اميركية تقوم بنقل المصابين".
ومن جانب اخر، اصيب اربعة عراقيين بجروح خطيرة في مكان الحادث ، حسبما افاد مصدر طبي من مستشفى الفلوجة العام.
وقال الطبيب تميم امجد ان "الجرحى الاربعة اصيبوا باطلاقات نار وهم سائق سيارة اجرة وزوجان وطفلهما وكانوا يمرون على نفس الطريق الذي تعرض فيه الاميركيون الى هجوم".
واوضح ان "سائق سيارة الاجرة ادخل الى غرفة العمليات لاجراء جراحة اما الثلاثة الاخرون فقد ارسلوا الى مستشفى الرمادي (100 كلم غرب بغداد)".
من جهته ، قال السائق وليد ذيب (32 عاما) قبل ادخاله الى غرفة العمليات "كنت اقود سيارتي على طريق الصقلاوية عندما تفاجأت بوجود قوات عسكرية اميركية تتعرض الى كمين".
واضاف ان "القوات اطلقت علينا النار ولم اشعر الا وانا في المستشفى".
واكد مسؤول عسكري اميركي طلب عدم الكشف عن اسمه هذه الحصيلة مشيرا الى ان الخسائر قد تكون اكبر.
وفي وقت سابق أعلن الجيش الاميركي في بيان ان جنديين اميركيين قتلا واصيب 16 آخرين بجروح الاحد اثر سقوط قذائف هاون في شمال بغداد.
واضاف البيان الصادر من بلادن على بعد 75 كلم شمال العاصمة، "ان جنديين قتلا وجرح 16 آخرين بسقوط قذائف هاون في قاعدة للقوة المتعددة الجنسيات قرب بغداد.
واكد البيان ان بين الجرحى جندي في حال خطرة.
وبمقتل هذين الجنديين يرتفع الى 981 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح القوات الاميركية هذا البلد في آذار/مارس 2003، بحسب حصيلة وضعت استنادا الى ارقام البنتاغون.