مقتل اسرائيلي واصابة اثنين في مستوطنة في الخليل

القدس - من جان لوك رينودي
المستوطنون يعيشون في رعب مستمر بسبب الهجمات الفلسطينية

اعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية ان فلسطينيا واسرائيليا قتلا وجرح اسرائيليان آخران الجمعة في محاولة تسلل قام بها فلسطينيان الى مستوطنة كريات اربع قرب الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت المصادر نفسها ان فلسطينيين مسلحين تمكنا من التسلل الى مستوطنة كريات اربع وطرقا باب منزل ثم فتحا النار على المستوطن الذي فتح الباب فقتل. واصاب الفلسطينيان ابنته وهي في الثالثة وكانت في المنزل بجروح واسرائيلي اخر.
وبعد سماع العيارات النارية فتح مستوطنون وجنود كانوا قرب المنزل النار وقتلوا احد المهاجمين. واضافت المصادر ان الفلسطيني الثاني تمكن من الفرار الى الخليل.
وبذلك يرتفع عدد القتلى الى 2872 منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 بينهم 2132 شهيدا فلسطينيا و684 اسرائيليا.
وفي وقت سابق قتلت البحرية الاسرائيلية فلسطينيا من حركة المقاومة الاسلامية حماس عندما كان على لوح عائم محملا بالمتفجرات قبالة قطاع غزة.
وكانت حركة حماس اعلنت انها ستواصل عملياتها الاستشهادية ضد اسرائيل بمعزل عن نتائج المحادثات بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة التي من المقرر ان تجري في 22 من الشهر الجاري.
وافاد مصدر عسكري اسرائيلي ان الجيش الاسرائيلي فجر اليوم لوحا عائما فلسطينيا محملا بالمتفجرات بعد ان رصده قبالة قطاع غزة.
واوضح المصدر ان زورقا سريعا تابعا للبحرية الحربية رصد اللوح العائم على بعد اربعة كيلومترات من الشاطئ عند مستوى مستوطنة دوغيت اليهودية شمال قطاع غزة، واطلق النار مما احدث الانفجار بدون وقوع اصابات او اضرار.
واوضح المتحدث ان البحارة لم يروا احدا على متن اللوح العائم ولم يعثروا على بقايا جثة حوله.
وبعد ذلك منع الجيش الاسرائيلي سكان قطاع غزة من دخول البحر في اجراء يطال خصوصا صيادي السمك.
من جهة اخرى تظاهر حوالي اربعة آلاف فلسطيني في غزة تعبيرا عن تضامنهم مع العراق وذلك بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لاندلاع حرب الخليج واحتجاجا على هجوم اميركي محتمل ضد العراق.
ونظمت المظاهرة بمبادرة من لجنة القوى الوطنية والاسلامية التي تضم مختلف الفصائل الفلسطينية وبدعم من اللجنة الشعبية الفلسطينية لنصرة العراق التي شكلت اخيرا.
ومن المقرر ان تجري مظاهرة مماثلة في نابلس.
واعلنت حركة حماس خلال المظاهرة في غزة وبمكبر للصوت ان احد اعضاء جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام قام بتنفيذ عملية استشهادية في زورق بحري شمال شواطئ غزة.
وبعد ذلك اكد مسؤول في حماس طلب عدم ذكر اسمه ان "الشهيد محمود ياسين الجماصي (24 عاما) وهو عضو كتائب القسام ومن سكان غزة قام بتنفيذ عملية استشهادية في زورق بحري ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي في شواطئ بحر شمال غزة" بدون اعطاء تفاصيل.
وقالت كتائب القسام في بيان لها ان الجماصي نفذ "عملية بحرية استشهادية مقابل ما يسمى مغتصبة (مستوطنة) دوغيت) شمال قطاع غزة ".
كما توعدت القسام "بالاستمرار بخيار الاستشهاد والجهاد حتى تحرير اخر ذرة تراب من وطننا".
وفي اسرائيل وقبل اقل من اسبوعين من الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 28 كانون الثاني/يناير عزز حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء ارييل شارون من تقدمه على حزب العمل.
ولم تعد الصحف الاسرائيلية تتساءل عن نتائج الاقتراع بل عن تشكيلة حكومة شارون المقبلة.
وتفيد استطلاعات الرأي الاخيرة ان الليكود سيحصل على ما بين 30 و34 مقعدا في البرلمان الذي يضم 120 مقعدا، بينما سيشغل حزب العمل عشرين مقعدا.