مقتل اربعة جنود صوماليين على الاقل بكمين في مقديشو

مركبات الجيش الصومالي تتجول في عاصمة لا تهدأ

مقديشو - قتل اربعة جنود صوماليين ليل الخميس الجمعة في مقديشو عندما دمرت اليتهم لدى وقوعها في كمين نصبه مقاتلون، بحسب مصدر عسكري وشهود عيان.
وقال ضابط في القوات الحكومية رفض الكشف عن هويته ان الالية المجهزة برشاشات "دمرت وقتل اربعة من رجالنا في الكمين الذي نصبه متمردون قرب حي عرفات" شمال العاصمة.
واضاف الضابط ان "عددا آخر من الجنود اصيبوا بجروح في الهجوم واعتقد ان الحصيلة قد ترتفع".
وتعرض الجنود للهجوم بينما كانوا متوجهين لمساندة موقع للجيش.
وقال احد سكان الحي موسى فرح ان "الآلية اصيبت بصاروخ ورأيتها تحترق".
وقال عبد السلام آدن محمد وهو من سكان الحي ايضا ان عشرات المقاتلين المدججين بالسلاح كانوا في مكان الحادث.
وتسببت اعمال العنف الجديدة هذه بهروب عدد من السكان في الجوار.
واوضح مؤمن علي بشير قبل ان يترك حي حورية مع اولاده الثلاثة "من يستطيع ان يتحمل مثل هذا الوضع حيث يقتل اناس ويتعذبون كل يوم؟ قررت مغادرة هذا الحي الى ان يعود الاستقرار".
وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر 2006 وبداية كانون الثاني/يناير 2007، الحق الجيش الاثيوبي الذي يدعم الحكومة الانتقالية الصومالية، الهزيمة بالمحاكم الاسلامية التي كانت تسيطر منذ اشهر عدة على غالبية وسط وجنوب البلاد وبينها مقديشو.
ومنذ ذلك الوقت، بدات حركة مسلحة يشنها اسلاميون وتقوم بعمليات ضد اهداف حكومية او جنود اثيوبيين. لكن الضحايا هم من المدنيين خصوصا.