مقتل اربعة جنود بريطانيين وخمسة عسكريين اميركيين في العراق

تحت النار برا وبحرا

لندن - اعلنت وزارة الدفاع البريطانية الاحد ان اربعة جنود بريطانيين قتلوا فيما اصيب ثلاثة اخرون "بجروح خطرة او خطرة جدا" اثر هجوم في جنوب العراق.
وقال متحدث باسم الوزارة في بيان ان القتلى والمصابين كانوا على متن سفينة دورية تابعة للقوات المتعددة الجنسيات في شط العرب قبالة مدينة البصرة حين استهدفها الهجوم.
واوضح الكابتن تين دانلوت من البصرة ردا على اسئلة تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان القتلى والجرحى سقطوا في انفجار عبوة يدوية الصنع كان يجهل موقعها بالضبط.
واضاف ان ابحاثا تجري حاليا لمعرفة سبب الانفجار بشكل دقيق.
وفي لندن عبر وزير الدفاع ديس براون في بيان عن تضامنه مع عائلات "الجنود الاربعة الذين قتلوا بشكل مأساوي" الاحد والمصابين الثلاثة الاخرين.
وبذلك يرتفع على 125 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياحه في اذار/مارس 2003.
وينتشر حاليا نحو 7200 جندي بريطاني في العراق وبصورة رئيسية في جنوب البلاد.
من جانبه اعلن الجيش الاميركي الاحد وفاة ثلاثة من جنوده السبت متاثرين بجروح اصيبوا بها جراء عمل معاد في محافظة الانبار.
وافاد بيان عسكري ان "ثلاثة جنود من اللواء الاول التابع للفرقة المدرعة الاولى توفوا السبت جراء اصابتهم بنيران عمل معاد اثناء عملية في الانبار" بدون اعطاء مزيد من التوضيحات.
كما واعلن الجيش الاميركي في وقت لاحق الاثنين مقتل اثنين من جنوده واصابة اثنين اخرين في هجوم انتحاري في محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، الاحد.
واوضح بيان عسكري ان "جنديين من الفرقة 82 المجوقلة قتلا الاحد عندما انفجرت سيارة يقودها انتحاري في عربتهم اثناء عملية في صلاح الدين".
واضاف ان "جنديين اخرين اصيبا بجروح".
وبمقتلهم، يرتفع الى 2846 عدد الجنود الاميركيين الذي قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في اذار/مارس 2003، استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية.