مقتل اربعة جنود اميركيين في غرب العراق

جنازة لجندي اميركي قتل في العراق

بغداد - اعلن الجيش الاميركي في بيانين الثلاثاء مقتل اربعة من جنوده في هجمات في غرب العراق.
وقال الجيش في بيان ان "جنديا من مشاة البحرية (المارينز) قتل في انفجار عبوة ناسفة عند مرور عربته خلال مشاركته بعملية عسكرية في محافظة الانبار في الخامس من شباط/فبراير الحالي".
وفي بيان ثان اكد الجيش الاميركي "مقتل ثلاثة من جنود مشاة البحرية (المارينز) في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من هيت (170 كلم غرب بغداد) الاثنين".
وبذلك يرتفع الى 2255 على الاقل عدد الجنود الاميركيين والعاملين مع الجيش الاميركي الذين قتلوا في العراق منذ اجتياحه في آذار/مارس 2003، بحسب احصاء يستند الى ارقام صادرة عن وزارة الدفاع الاميركية.
ومن جهة اخرى اعلنت مصادر محلية وطبية ان رئيس المجلس البلدي لمدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) الشيخ كمال شاكر نزال قتل الثلاثاء برصاص اطلقه مسلحون مجهولون عليه بينما كان يقود سيارته في طريقه الى مكتبه.
وقال الطبيب حاتم الدليمي من مستشفى بعقوبة العام ان "الشيخ كمال شاكر نزال فارق الحياة متأثرا بجروح خطيرة اصيب بها جراء اطلاق النار".
وكان صباح ناجي امين المجلس البلدي اشار في وقت سابق الى ان "مسلحين مجهولين فتحوا النار على سيارة الشيخ كمال شارك النزال صباح اليوم (الثلاثاء) ما ادى الى اصابته بجروح خطرة نقل على اثرها الى مستشفى الفلوجة العام".
واوضح ان "الحادث وقع بعد الساعة 9:30 (6:30 ت غ) في حي الجمهورية (وسط) عندما كان الشيخ نزال متوجها الى مقر عمله".
والشيخ كمال شاكر نزال في الخمسين من العمر ومن الوجوه الدينية النافذة في المدينة.
وكان قد انتخب رئيسا للمجلس البلدي بعد استقالة خالد حمودي قبل نحو ستة اشهر.
وكانت الفلوجة احد اكبر معاقل المسلحين في العراق. وقد دخلها حوالى 15 الف عنصر من مشاة البحرية الاميركية (المارينز) في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في هجوم ادى الى تدمير اجزاء كبيرة منها.
ومن جهة ثانية قتل خمسة مدنيين عراقيين في انفجار ثلاث عبوات ناسفة في بغداد وجنوبها الثلاثاء حسبما افادت مصادر في الشرطة العراقية.
وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "ثلاثة مدنيين قتلوا واصيب عشرون اخرون بينهم خمسة من رجال الشرطة في انفجار عبوتين ناسفتين وسط بغداد".
وكان المصدر ذاته قد اشار في وقت سابق الى مقتل مدني وجرح 15 اخرين، موضحا ان "الانفجارين وقعا في منطقة الباب الشرقي عند الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي (07:00 تغ)".
واوضح المصدر ان "الانفجار الاول وقع بالقرب من مجموعة من باعة الاقراص المدمجة الدينية المتعلقة بالمجالس الحسينية. وعند وصول قوات الشرطة انفجرت العبوة الثانية ما ادى الى اصابة عدد من رجال الشرطة".
من جانب اخر، اكد ناطق باسم شرطة محافظة بابل ان "اثنين من المدنيين قتلا صباح اليوم (الثلاثاء) في انفجار عبوة ناسفة عند مرور سيارتهما جنوب بغداد".
واوضح الناطق طالبا عدم الكشف عن اسمه ان "الحادث وقع على الطريق السريع بالقرب من ناحية اليوسفية (25 كلم جنوب بغداد)".
وفي البصرة (550 كلم جنوب بغداد)، افاد حيدر عبد المهدي الضابط في شرطة المدينة ان "اربعة من رجال الشرطة اصيبوا بجروح بينهم ضابط، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة العراقية".