مقتل اربعة اردنيين برصاص جنود أميركيين في بغداد

الحواجز الأميركية اصبحت مصيدة للموت في بغداد

عمان - قتل سائق سيارة اجرة اردني وثلاثة ركاب اردنيين فجر الخميس في اطلاق نار من جنود اميركيين على حاجز في بغداد، بعد ان امتنعت السيارة عن التوقف على الحاجز، حسب ما افاد مكتب سيارات الاجرة في عمان.
وقال سعيد محمد الموظف في مكتب ابو العز للسفريات في عمان ان السائق الاردني علي عماد عبد القادر كان ينقل ثلاثة رجال اردنيين لا يعرف اي معلومات عنهم، من بغداد عائدين الى الاردن.
وقال محمد"عندما بلغت السيارة اطراف بغداد حوالي الساعة الخامسة فجرا، تعرضت لاطلاق نار من جنود اميركيين على حاجز ما ادى الى فقدان توازن السيارة التي ارتطمت بدبابة" كانت متوقفة قرب الحاجز.
واضاف نقلا عن سائقي سيارات اجرة كانوا يواكبون السيارة التي تعرضت لاطلاق النار ان "الرجال الاربعة قتلوا على الفور".
وشرح ان سائق سيارة الاجرة "لم ير على الارجح الحاجز الاميركي بسبب الظلام وعدم وجود انارة، فتابع سيره من دون ان يتوقف، ما دفع الجنود الى اطلاق النار على السيارة اعتقادا انه ينوي تنفيذ عملية" ضدهم.