مقاهي الانترنت تصل الريف الاردني

اربد - من الدكتور ناصر خراشقة
انترنت للجميع، من المدن حتى الريف

لم تعد ظاهرة انتشار مراكز الكمبيوتر والإنترنت ومحلات بيع اجهزة الهاتف الخلوي وصيانتها في محافظة اربد حكرا على المدن وانما بدأت تنتشر وتمتد تدريجيا الى القرى والبلدات المجاورة لمدينة اربد.
فوجود خمسة مراكز للانترنت والكمبيوتر وعدة محلات لبيع اجهزة الخلوي وصيانتها في بلدة صغيرة نسبيا مثل بلدة قميم في لواء الوسطية الواقعة على بعد 10 كيلومترات الى الغرب من مدينة اربد والتي لا يتجاوز عدد سكانها ستة الآن نسمه تعتبر ظاهرة لافتة للانتباه في بلد كالاردن يتطلع لان يصبح مركزا اقليميا متميزا لصناعة تكنولوجيا المعلومات ولجعل هذه الصناعة احد اهم مصادر الدخل في المدى القريب.
ويقول محمد رياض العزام مدير مركز طائر اليمامة في المدينة ان المركز مهتم بعقد دورات متخصصة في الكمبيوتر تشمل دورات طباعة وتطبيقات عملية على الكمبيوتر وصيانته فضلا عن عقد دورات تدريبية على الكمبيوتر للفئات العمرية الصغيرة والناشئة مشيرا الى ان هناك اقبالا متزايدا خاصة من قبل صغار السن للتدرب على الكمبيوتر.
وقال ان مركزه يوفر خدمة الإنترنت التي يستفيد منها عدد قليل نسبيا من الشباب وطلبة الجامعات الذين يؤمون المركز لفحص بريدهم الالكتروني او التراسل والتحاور مع آخرين من مختلف انحاء العالم.
اما المعلم المتقاعد منير عواودة الذي يملك مركز "العالمية للكمبيوتر" فيقول ان معظم رواد مركزه من الناشئة الذين تتراوح اعمارهم بين 13 و 17 عاما مبينا ان صغار السن من ابناء البلدة يظهرون استجابة مذهلة في التعامل مع الكمبيوتر.
ويشير الى ان بعض المعلمين وطلبة الجامعات والمثقفين في البلدة يستعينون بالمركز لطباعة بعض الوثائق او الحصول على المراجع العلمية التي يحتاجونها في عملهم او دراستهم.
وقال ان ثقافة الكمبيوتر اصبحت اليوم احد اهم المعطيات المطلوبة لمواكبة روح العصر والقدرة على المنافسة.
من جانبه يقول وصفي عواودة صاحب مركز اجهزة كمبيوتر وخدمة انترنت ان ما دفعه لفتح المركز هو اقبال العديد من شباب البلدة والبلدات المجاورة على مقاهي الانترنت في مدينة اربد.
ويضيف ان هناك بعض الشباب الجامعي الذين يترددون على مركزه للتراسل عبر البريد الالكتروني مع بعض الجامعات الأوروبية للحصول على قبول للدراسات العليا او لطباعة بعض البحوث والتقارير الجامعية.
وفي بلدة كفر اسد الواقعة على بعد حوالي 15 كيلومترا غرب مدينة اربد يوجد مركزان لخدمات الكمبيوتر والانترنت وثالث تحت التأسيس.