مقاضاة صحيفة مغربية سخرت من الإسلام

إسلاميون: أخطر من الرسوم الكاريكاتورية

الرباط - قالت مصادر رسمية الاربعاء ان الحكومة المغربية منعت مجلة نيشان الاسبوعية من التداول بسبب نشرها نكتا تسخر من الدين الاسلامي واثارت حفيظة عدد من المغاربة خاصة الاسلاميين.

وقالت وكالة المغرب العربي الرسمية للانباء ان "الوزير الاول (رئيس الوزراء) باسمه وباسم الحكومة منع عرض "نيشان" في الطريق العمومية وكذا اذاعتها بأي وجه من الوجوه، وذلك على اثر نشر هذه المجلة نكاتا تتضمن مساسا بالدين وبمشاعر المغاربة".

ونشرت مجلة نيشان التي تصدر باللغة العربية وبعض العامية المغربية في العدد قبل الاخير نكاتا عن الدين والجنس وعدد من السياسيين المغاربة على رأسهم ملك المغرب تحت عنوان "كيف يضحك المغاربة من الدين والجنس والسياسة".

وقالت مصادر قضائية الأربعاء ان الصحيفة ستلاحق قضائيا بسبب ارتكاب "جنحة المس بالدين الاسلامي وجنحة نشر وتوزيع مكتوبات منافية للاخلاق والاداب" طبقا لقانون الصحافة المغربي.

وصرح مدير النشر ادريس كسيكس للصحافة المغربية انه لم تكن له نية الاساءة للدين الاسلامي ولا لاي شخص اخر وقال انه يجب محاكمة المجتمع المغربي على تداول هذه النكت وليس المجلة التي نقلتها "فالعمل الذي قمنا به مهني ولا وجود فيه سوء النية".

وشهد العام الماضي عددا من القضايا القانونية في حق صحف مغربية.

واعتبر عدد من الاسلاميين ان هذه النكت اخطر من الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها جريدة دنمركية العام الماضي واثارت موجة من الاحتجاجات في العالم الاسلامي.

واستنكر عدد من المغاربة خاصة الاسلاميين نشر هذه النكت، وذكرت صحيفة التجديد المقربة من حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل في وقت سابق عزم عدد من المغاربة رفع دعوى قضائية ضد المجلة كما أفرد عدد من الاسلاميين في مواقع الكترونية مساحات للتنديد بالمجلة والدعوة الى مقاطعتها.