مفتي السعودية يتهم «اعداء الامة» بالسعي الى شرذمتها

مكة المكرمة - من عمر الحسن
الحج.. حدث يتكرر كل عام لكن الظروف المحيطة تختلف هذا العام

اتهم مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ "اعداء الامة الاسلامية" بالسعي الى شرذمتها في خضم التحضيرات لموسم الحج الذي يبدأ الاحد على خلفية التهديدات بشن حرب ضد العراق.
وقال المفتي في خطبة الجمعة، التي القاها في مكة المكرمة امام آلاف المصلين "الامة الاسلامية تواجه تحديات من اعدائها تتمثل في محاربة العقيدة الاسلامية وثوابت الامة ومبادئها وقيمها واقتصادها وثقافتها والسعي الى تحجيمها."
وهو يشير بذلك الى تصريحات اعتبرت معادية للاسلام في الدول الغربية بعد احداث 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.
واضاف "انهم يزعمون ان الامة الاسلامية ارهابية ودموية ولا ترعى ميثاقا ولا عهدا، وقد كذبوا، فديننا دين الرحمة والهدى يقوم على اسس ثابتة وقيم فاضلة."
ودعا المسلمين الى "الوحدة وتقويم الجبهة الداخلية ضد المعتدين الذين هدفهم تشتيت الامة وتفرقتها."
ودعا المفتي المسلمين الى اداء شعائر الحج في اجواء هادئة، مؤكدا ان "الحج مظهر من مظاهر وحدة الامة."
وقد حذرت السلطات السعودية من انها لن تسمح بأي اخلال بالامن العام خلال اداء شعائر الحج، واعلن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز، في مؤتمر صحافي بعد اطلاعه على الاستعدادات الامنية للحج في مكة المكرمة وفي محيطها، ان بلاده لن تسمح "ان يعبث" اي كان بالامن "في اي حال من الاحوال."
وقد وصل 1.3 مليون حاج حتى الان الى السعودية لاداء فريضة الحج بحسب الارقام الرسمية، ويفترض ان يؤدي شعائر الحج اكثر من نصف مليون من السعوديين او المقيمين في السعودية.
واعلن مدير عام الجوازات اللواء عبد العزيز بن جميل سجيني عن نشر قوى امنية اضافية على الطرقات الرئيسية المؤدية الى مكة بغية منع اي محاولة لاثارة البلبلة خلال اداء شعائر الحج.
وقال المدير العام للدفاع المدني اللواء سعد التويجري ان المديرية حشدت خمسة آلاف من رجال الاطفاء و2350 الية وتسع مروحيات لمواجهة اي حوادث قد تحصل.
وسيتم تثبيت حوالي الفي آلة تصوير في مكة والاماكن المقدسة كما ستحلق العديد من المروحيات في السماء لمراقبة الحجاج وحركة السير.
وتوجه العاهل السعودي الملك فهد وولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز الى جدة بالقرب من مكة لمتابعة مجريات الحج على عادتهما كل عام.
وحدد يوم الوقوف على جبل عرفة الاثنين بحسب السلطات الدينية العليا في السعودية.
ويتزامن موسم الحج هذا العام مع التهديدات المتزايدة من جانب الولايات المتحدة بشن حرب ضد العراق وهو ما يواجه باستياء في الدول العربية ومنها السعودية التي تدعو دوما الى تسوية سلمية للازمة.