مفاجأة أطلسية: لا نستهدف القذافي ولا ننسق مع الثوار

الواقع على الأرض

بروكسل - اكدت الناطقة باسم حلف شمال الاطلسي الخميس ان الحلف لا يستهدف القذافي وانه لا ينسق عسكريا مع الثوار، بعد تصريح لوزير الدفاع البريطاني قال فيه ان الاطلسي يساهم في تعقب الزعيم الليبي الهارب.

وقالت اوانا لونجيسكو في اتصال هاتفي ردا على سؤال حول تصريح وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس بأن التحالف يقدم معلومات استخبارية واستطلاعية في البحث عن القذافي "الحلف الاطلسي لا يستهدف اي فرد لذاته سواء كان القذافي او غيره".

وقالت ان الاطلسي يقوم بعمليات "في اتفاق كامل" مع التفويض الممنوح له من الامم المتحدة لحماية المدنيين الليبيين من الهجمات.

واضافت "من الضروري بقاء الحلف يقظا ونحن عاقدون العزم على مواصلة مهمتنا مهما استغرق ذلك حتى استكمالها".

وقالت "للحلف طلعات جوية فوق ليبيا باستمرار وعلى مدار الساعة ونواصل مراقبة الوضع بما في ذلك مهام الرصد والاستطلاع".

وتابعت "وفق سياساتنا فاننا لا نعلق على الشؤون الاستخبارية".

وكان الحلف الاطلسي قد نفى مرارا استهداف القذافي منذ بدء الطائرات الغربية قصفها قوات النظام الليبي في اذار/مارس ورفض مرارا القول بان الحلف يعمل وكأنه سلاح الجو التابع للمجلس الانتقالي للمعارضة المسلحة.

وقالت لونجيسكو "لا يوجد تنسيق عسكري مع المتمردين".

يذكر ان تفويض الامم المتحدة الذي مهد الطريق امام الحملة الجوية للحلف على ليبيا لا ينص على تغيير النظام بل على حماية المدنيين الليبيين، وكانت روسيا قد وجهت انتقادات للطريقة التي تم بها تفسير القرار من جانب قوى غربية.