مغردون يتهمون قطر والأخوان بالوقوف خلف هاشتاغ يحرض السعوديين على الثورة

الرياض - أطلق إماراتيون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للرد على المحرضين على الفتنة في السعودية واتهموا قطر بأنها تقف خلف مجموعة من الناشطين الأخوان يسعون للنيل من بلد الحرمين.

وقال مغردون على تويتر في هاشتاغ #حفظ_الله_بلاد_الحرمين أن الأخوان بعد أن فشلوا في النيل من الإمارات، ها هم يسارعون إلى إطلاق حملات على تويتر للتحريض على الثورة في السعودية مشيرين إلى هاشتاغ #أؤيد_الثورة_في_السعودية الذي أن الأخوان يقفون من ورائه بتحريض قطري.

وقالت المغردة الإماراتية ظبية الدار "لا #أؤيد_الثورة_في_السعودية..هم اخواننا نحبهم ويحبونا. الضرر اللي يجيهم هو يجينا.عيال زايد مع عيال بو متعب.. جسد واحد وخابوا وخسروا الحاقدين."

وقالت العيناوية "ما تلاحظون أن إلاخونجية بس يهاجمون الدول المتقدمة مثل الإمارات والسعودية والكويت وطابين قطر لنها شبر ونص بس."

وأثار العبيدلي الإماراتي قضية اختفاء بعض الدعاة السعوديين عن الهاشتاغ وقال "الا تلاحظون عدم وجود بعض الدعاه اللذين ينهقون ليل نهار عن الدول الاخرا والان يصمتون ولا يدافعون عن المملكة؟"

أما بن حميدان الإماراتي فيقول "هذي بلاد الحرمين يا كلاب قطرائيل...هذي ديار بومتعب..ثورة تاكلك وتأكل أبوك يا راعي الهاشتاق لا بركة فيك وبأسيادك."

ويقول عين الصقر "التناغم الذي ستلاحظونه بين مغردي الإخوان المسلمين السعوديين ومغردي الخارجية القطرية ليس تعاطف إنساني بل مؤامرة."

ورد مغردون سعوديون على الهاشتاغ بتغريدات تدين مطلقيه فيما اعتبروه مؤامرة جديدة من الأخوان على المنطقة.

وقال مطلق الجريّد‏ "هل إنتهوا من ليبيا ومصر وتونس وسوريا ليبثوا سمومهم على بلاد التوحيد.! المملكة دونها أهل التوحيد فلن يظفر بها أحد."

أما سلطان الجوفي فدافع عن بلده بالقول "الدولة ماقصرت مع اي مواطن ومن يجحد او يقول انه محتاج او الدولة قصرت فهوه اما عميل ايراني او خارجي اخونجي."

واستخدم عبدالعزيز بن خزيم‏ الهاشتاغ بما يعكس معناه بالقول "#أؤيد_الثورة_في_السعودية لاجتثاث دعاة اخوان الشياطين وتنظيف الوطن من قنواتهم ومعرفاتهم ووظائفهم وارجاعهم الى الحق والتوبه او السجن او ينفوا."

واعتبر تركي الثقفي أن الهاشتاغ "لسان حال الروافض والليبراليين والإخونجية. خابوا وخسروا وشاهت وجوههم."

واتهم في أي بي الدعاة بالوقوف خلف دعوات الفتنة بالقول "هذا لسان حال دعاة الفتن ! #العريفي #العودة #السويدان #الاخوان_المتأسلمين #".