معلومات سرية عن مئات المواقع النووية الاميركية على الانترنت

سري للغاية

واشنطن – ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء أن تقريرا سريا يتضمن معلومات عن مئات المواقع النووية المدنية الامريكية ومواقع وقود لأسلحة نووية نشر بطريق الخطأ هذا الأسبوع.
وقال عدة خبراء نوويين للصحيفة إن نشر هذه المعلومات لن يسفر الا عن أضرار طفيفة لأن الخطوط العريضة لاكثر المعلومات حساسية معلنة بالفعل. لكن ديفيد اولبرايت رئيس معهد العلوم والأمن الدولي قال إن المعلومات يمكن ان "توفر للصوص والإرهابيين معلومات داخلية يمكن ان تساعدهم في الاستيلاء على المواد".
وظهر التقرير المكون من 266 صفحة على موقع مكتب الطباعة الحكومي على الانترنت الاثنين وتمت ازالته الثلاثاء بعد استفسار من نيويورك تايمز. وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد أرسل الوثيقة الى الكونغرس لمراجعتها الشهر الماضي.
وكان من المقرر إرسالها الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار حملة أميركية تهدف الى أن تخضع الولايات المتحدة لعمليات تفتيش اكثر صرامة املا في إقناع الدول الاخرى مثل ايران بأن تحذو حذوها.
وقالت الصحيفة إن الوثيقة لم تتضمن معلومات عسكرية بشأن الاسلحة النووية الاميركية لكنها احتوت على قائمة مفصلة بالمواقع التي تمثل المجمع النووي المدني للبلاد بما في ذلك مواقع محاطة بدرجة عالية من السرية بمختبرات أسلحة.
وأضافت الصحيفة ان التقرير كان تحت عنوان "سري للغاية" وليس "محظور الاطلاع عليه" وهو التعبير الذي يستعمل مع المواد الاكثر حساسية.