معروف: خبيئة الغوري محفوظة في مخازن الجزيرة

في انتظار بناء المتحف

القاهرة ـ تعد خبيئة الغوري واحدة من أندر لوحات الخط العربي ـ حسب تقرير خبراء المتحف الإسلامي‏ ـ‏ وقد كتبت علي يد مجموعة من أشهر وأبرع الخطاطين الأتراك والمصريين، وتمثل نماذج للخط الإسلامي منذ عهد الدولة الإسلامية وحتي بداية القرن العشرين، ويرجع أقدمها إلى الحقبة العثمانية، وبالتحديد عام ‏1558،‏ بينما أحدثها يعود لعام‏ 1916‏، وتتنوع ما بين آيات قرآنية وأحاديث نبوية وأبيات من الشعر وحكم وأمثال‏.‏
وخوفا عليها من السرقة أو الفقد والضياع، على خلفية ما حدث للوحة "زهرة الخشخاش" للفنان العالمي فان جوخ التي كانت موجودة في متحف محمد محمود خليل حتى أسابيع قليلة، أكد د. شوقي معروف، رئيس الإدارة المركزية للمتاحف بقطاع الفنون التشكيلية التابع لوزارة الثقافة المصرية أن مجموعة لوحات الخط العربي المعروفة بـ "خبيئة الغوري" محفوظة بعناية في مخازن الجزيرة، وأنه تم تخزينها لحين الانتهاء من إنشاء متحف الخط العربي بالإسكندرية، لعرضها به.
وتلقى وزير الثقافة المصري فاروق حسني، مؤخرا تقريرا يؤكد وجود مجموعة لوحات الخط العربي المعروفة بـ "خبيئة الغوري" في مكانها الذي تم حفظها به بمخازن الجزيرة وفي حالتها الجيدة منذ اكتشافها.
وأوضح معروف أنه أرسل تقريرا لوزير الثقافة فاروق حسني بمجرد التأكد من وجود هذه اللوحات بمكانها، يفيد بأن الإدارة عثرت على 80 لوحة بحالة جيدة، حيث وجدت مغلفة بالمخازن، موضحا أن هذه اللوحات كانت قد عرضت عام 2000 بمتحف الفن الحديث، ثم عرضت عام 2001 بمتحف الجزيرة، وكان من المفترض عرضها بمتحف الخط العربي بالإسكندرية، إلا أن هذا المتحف لم يتم إنشاؤه حتى الآن، لذلك وضعت هذه اللوحات بمخازن الجزيرة في انتظار استكمال المتحف الذي ستعرض به فور إنشائه.