معرض سيبيت: عرض شامل للحياة الرقمية

هانوفر (ألمانيا) - من سفين أبل
شاشات اكبر.. متعة اكثر

يتوقع أن تشتد المنافسة بين الشركات على ثقة المستهلكين في أكبر معرض للكومبيوتر في العالم المعروف باسم (سيبيت 2004) عما كانت عليه في السنوات السابقة.
وتعود مرتادو المعرض على رؤية شاشات العرض الضخمة وتجربة الشبكات اللاسلكية والضغط على أزرار الهواتف الخلوية التي يزداد صغر حجمها كل عام. وحتى نظام (برود باند) العالمي الخلوي الجديد (يو.ام.تي.اس) لم يعد مفضلا في ضوء التساؤلات الاخيرة حول مستقبل النظام.
وقد تنعكس هذه الشكوك تماما على المحور العريض الذي يقوم عليه المعرض هذا العام.
ويقول أولريش كوخ المتحدث الصحفي باسم شركة دوتشه ميسه لتنظيم المعارض في هانوفر بألمانيا إن شعار المعرض هذا العام هو "الحياة الرقمية".
ويقول كوخ عن المعرض الذي تبلغ مساحته 300 ألف قدم مربع وتشارك فيه ستة الاف شركة عارضة "إنه سيعرض كيف سنعمل ونعيش في ظل التكنولوجيات الجديدة" ولهذا يجب ألا يثير الدهشة كثيرا أن تعرض شركة (إنتل) المشهورة لانتاج رقائق الكمبيوتر هذا العام منتجات استعراضية.
ويقول هانز يورجن فيرنر المتحدث باسم شركة إنتل "نأمل أن نستغل المعرض كوسيلة لنوضح للمستهلكين ما يمكن أن يعنيه لهم استخدام التكنولوجيا الرقمية في منازلهم".
وسيتاح للزائرين التعايش مع التكنولوجيا وتجربتها. وقال فيرنر "النقطة المحورية في المعرض هي نمو تكنولوجيا الكمبيوتر والترفيه في وقت واحد".
ويشمل ذلك أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي يمكنها تشغيل العروض والموسيقى من خلال أجهزة التليفزيون والاستريو أو من خلال الاتصال بشبكة الانترنت عن طريق التليفزيون. كما ستعرض شركة إنتل نموذجها الجديد من طراز (بنتيوم 4) والذي يحمل اسم "بريسكوت".
ومن الناحية التنظيمية لم يتغير الكثير في معرض سيبيت منذ العام الماضي. ويقام المعرض لمساعدة الزائرين على التكيف مع التكنولوجيا الجديدة بأسرع ما يمكن.
وتم فصل الشركات العاملة في مجالات "الاتصالات والشبكات" في الجزء الجنوبي الغربي من أرض المعرض بينما توجد الاجنحة الخاصة "ببرامج الحاسب الالي والخدمات" في قاعات الجانب الشرقي.
كما يتضمن المعرض هذا العام سوقا لفرص العمل.
ورغم انتهاء عملية البيع المثيرة لتراخيص (يو أم تي أس) بالمزاد العلني منذ فترة طويلة فإن الجيل الثالث من التكنولوجيا الخلوية سيحتل دورا بارزا في معرض سيبيت كما يقول ستيفان جروب المتحدث باسم مؤسسة بيتكوم التي تمثل هذه الصناعة.
وعلى سبيل المثال فإن شركة فودافون دى 2 تعد بتقديم عرض مرئي مرح وفعال من خلال الهاتف المحمول عن طريق نظام (يو أم تي أس) في جناحها.
كما ستقدم شركة كومبيتيتور 02 خدماتها على أساس نظام (يو أم تي اس). وستهتم شركة تي موبايل أكبر شركة ألمانية لخدمات الهاتف المحمول بموضوع (برود باند) لكنها ستركز أيضا على خطتها الجديدة المتعلقة بالاشتراكات والمعروفة باسم "ريلاكس". وذكر جروب المتحدث باسم بتيكوم أنه سيتم أيضا عرض هواتف (يو أم تي أس) الخلوية الجديدة.
كما سيتم عرض شاشات كبيرة للغاية من نوع (ال سي دي) والبلازما على السواء في كثير من برامج الشركات المنتجة. ولا يتوقع جروب أي قفزات تكنولوجية كبيرة ولكنه يشعر بأنه من المؤكد أن بعض النماذج سوف تستحق المشاهدة.
وعلى سبيل المثال سوف تكون شركة شارب اليابانية الاليكترونية أول شركة تعرض تليفزيون بشاشة مائلة طولها 104 سنتيمترات.
كما يقول مارتن بيكمان المتحدث باسم شركة شارب إن الشركة ستعرض أجهزة لاستيعاب الصور عالية الدقة لنظام (أتش دي تي في) الجديد.
ويقول كوخ المتحدث باسم المعرض إن الات التصوير الرقمية لن يكون لها سوى دور ثانوي نسبيا في معرض سيبيت رغم أن التصوير الرقمى يحظى على الدوام باهتمام الزائرين.
كما ستقدم شركة اوليمبس عدة طرازات جديدة من بينها الة تصوير طراز سي 760 .
ويقول هانز أولاف المتحدث باسم شركة مايكروسوفت إن الشركة ستخصص اعتمادات لمعرض سيبيت هذا العام أكثر من ذى قبل. وسيكون تركيزها على "الابتكار المتكامل" وسوف يتم عرض السبل التي يمكن بها تشغيل برامج مختلفة معا بدون جهد أضافي كبير.
كما وعد المتحدث باسم بيتكوم بتقديم منتجات جديدة أخرى أيضا تشمل شاشات (بي دي أيه) التي تعمل باللمس وشاشات العرض التي يمكن طيها. كما أن أمن تكنولوجيا المعلومات سوف يكون من الامور الهامة التي ستهتم بها الشركات العارضة.