معرض دبي للقوارب يستضيف أفخم يخوت العالم

هذه السنة بضيف مختلف: يخت دار كريستيز للمزادات

دبي - افتتح الثلاثاء في دبي المعرض للدولي للقوارب الذي يتيح للاثرياء من المنطقة ومن انحاء العالم، اقتناء البعض من افضل اليخوت في العالم بينها يخوت مصنوعة محليا.

والمعرض بدورته الثالثة والعشرين التي تستمر خمسة ايام، يستضيف هذه السنة يختا مختلفا هو يخت دار كريستيز العريقة للمزادات الذي يحمل عددا من الاعمال الفنية والمجوهرات بملايين الدولارات.

ويعول صناع اليخوت الخليجيون بقوة على المعرض لبيع منتجاتهم الموجهة بشكل اساسي للسوق المحلية.

وخلال المعرض، تطلق شركة "غلف كرافت" التي مقرها امارة عجمان يخوتا جديدة قيمة الواحد منها خمسة ملايين دولار، فيما تطلق "الشعلي" التي مقرها الشارقة يختا فاخرا جديدا طوله 30 مترا.

وقال احمد عبدالله الذي يعمل لدى صانع يخوت محلي "ان اليخوت المصنوعة في الخليج باتت تنافس بجودتها اليخوت العالمية، مع اسعار اقل نسبيا".

كما باستطاعة زوار المعرض الاستمتاع بزيارة افخم اليخوت التي تصنعها شركات عالمية مثل "ريفا" و"ازيموت".

وفي خطوة غير مسبوقة، تشارك دار كريستيز للمزادات بيخت خاص يحمل كنوزا من الاعمال الفنية والمجوهرات.

ومجموعة اللوحات والساعات والمجوهرات على متن اليخت هي جزء من اعمال المزاد الذي ستنظمه الدار في وقت لاحق هذا الشهر.

وقالت مديرة المزادات في كريستيز دبي هالة خياط ان مشاركة الدار في المعرض هو "للترويج للأعمال" التي تعرضها الدار في مزادها.

واشارت خياط من على متن اليخت الى ان "التزاوج الجميل بين دار كريستيز" ومعرض اليخوت الذي "يرصد كبار المقتنين سواء من مقتني القوارب او اللوحات، فهم جميعهم يبحثون عن مقتنيات ثمينة".

والسوبر يخت الذي وصلت به دار كريستيز هو اليخت التركي الصنع "تاتي" الذي فاز بعدة جوائز للتصميم.

وقالت هالة خياط ان زبائن كريستيز التي بدأت مزاداتها في دبي عام 2006، باتوا بنسبة 50% من خارج الشرق الاوسط.