معرض أبوظبي لليخوت يسرق الاضواء

معرض بدعم اعلامي واسع

أبوظبي - أكدت كبريات الشركات العالمية في قطاع اليخوت الكبيرة من فئة "ميغا يخت" الأهمية الكبيرة التي توليها لمعرض أبوظبي لليخوت الذي انطلق الخميس ويركز على اليخوت من فئتي "سوبر يخت" و"ميغا يخت".
واعتبرت هذه الشركات المعرض ثالث أكبر حدث من نوعه في العالم بعد معرضي "موناكو" و "لودرديل" لما يزخر به من مكامن عالية وما يوفره من فرص كبيرة بالنسبة لشركات الوساطة وبناء اليخوت التي يبلغ طولها أكثر من 80 مترا.
وأكدت هيئة أبوظبي للسياحة الراعي الرئيس للمعرض أن آراء الشركات العاملة في قطاع اليخوت تعد بمثابة تأكيد واضح على ثقتها بطموحات الإمارة لتكون مركزا ليخوت السوبر ووجهة فريدة لسياحة اليخوت الترفيهية.
وقال أحمد حسين نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة للعمليات السياحية ان تصنيف المعرض ضمن الفعاليات العالمية الكبرى والمعارض التي لها تاريخ حافل يعتبر قفزة كبيرة وتقدما ملحوظا.

,انطلقت في مرسى ياس فعاليات الدورة الثانية لمعرض أبوظبي لليخوت من فئتي "سوبر يخت" و"ميغا يخت" التي تتراوح أطوالها من 30 إلى 100 متر.
ويحظى المعرض ـ الذي يستمر ثلاثة ايام ـ بحضور لافت من قبل الشركات الدولية والإقليمية والمحلية لاسيما مع مشاركة أسطول استثنائي يضم 30 يختاً فاخراً يعكس بوضوح أن صناعة اليخوت العالمية قد وجهت اهتمامها إلى أبوظبي.
وقد اختارت شركة جي كرافت السويدية المتخصصة في صناعة اليخوت الفاخرة الحدث كمنصة لإطلاق اليخت الرياضي توربيدو "5ر12 متر" في الإمارات العربية المتحدة والذي يتمتع بسرعة تبلغ 44 عقدة ومحركين من طراز فولفو بينتا آي بي إس 500 ونظام نقل حركة يتيح له إمكانية عالية للمناورة بسهولة بالغة ويمكنه استيعاب خمسة أشخاص بمن فيهم طاقم اليخت.
ويحتضن الحدث يخوتا جديدة سيتم الكشف عنها للمرة الأولى في المنطقة بما في ذلك ترايدينت "65 مترا" وروما "62 مترا" وسيلفر زوي "73 مترا" وأوستراليز "48 مترا" وبلينك "41 مترا" إضافة إلى يخوت كبيرة من فئة الميغا مثل يخت لورين إلـ "90 مترا" وأليسيا "85 مترا" .
ويحظى المعرض بدعم من جهات متعددة بما في ذلك هيئة أبوظبي للسياحة بوصفها الراعي الرئيسي ومحطة "سي إن إن" وقناة "العربية" وصحيفة "التايمز" و"الاتحاد" و"ذا ناشونال" إضافة إلى شركة "بينتلي" وشركة "يوليس ناردين لصناعة الساعات السويسرية الفاخرة".