معجزة تتحقق.. زرع قلب لطفل بعمر 6 أيام

'كافح للبقاء'

واشنطن - خضع طفل مولود مبكراً في عمر 6 أيام لعملية زرع قلب في أريزونا جنوب الولايات المتحدة، ليصبح أصغر مريض يخضع لمثل هذه العملية في البلاد على ما أعلن والداه.

وأكدت كايلين أوتو والدة الطفل في بيان أنه "بحسب معلوماتنا أوليفر هو أصغر شخص يخضع لعملية زرع قلب في الولايات المتحدة بعد 34 أسبوعاً وثلاثة أيام من الحمل".

وخضع أوليفر كروفرد للعملية في مستشفى للأطفال في فينيكس إثر ولادته قبل 7 أسابيع من الموعد الطبيعي مع خلل في وظائف القلب.

وقالت الوالدة في البيان الذي نشرته المستشفى إن "الأطباء كان لديهم آمال ضعيفة في أن يبقى على قيد الحياة، وعندما بدأت أخسر السائل السلوي في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، كنا محضرين لطفل مولود ميت لكنه كافح للبقاء".

وعلم والدا أوليفر بوجود تشوه في قلب الجنين في بطن امه خلال فحص طبي جنيني في الأسبوع العشرين من الحمل، وهو تشخيص تم تأكيده بعد أربعة أسابيع.

وقد استمرت عملية زرع القلب ست ساعات مع شق من بطنه إلى صدره.

ولا يزال الطفل في المستشفى ورئتاه لا تزالان ضعيفتين لكن "وضعه سليم بوضوح" ويزن 2,8 كلغ بحسب المستشفى.

وأشار والد الطفل إلى أنه "بعدما توقعنا الأسوأ، أوليفر يمثل معجزة حقيقية".