معتقلون كويتيون يعترفون بمبايعة بن لادن

لم يكشف النقاب عن تاريخ مبايعة المعتقلين لبن لادن

الكويت - ذكرت صحيفة كويتية الاثنين ان كويتيين معتقلين للاشتباه بعلاقتهم بالهجوم على عناصر من مشاة البحرية الاميركية (المارينز) اعترفوا بانهم بايعوا زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.
وقالت صحيفة القبس ان احد المشتبه بهم معتقل بتعليمات من النائب العام، اكد انه التقى ببن لادن والمتحدث باسم القاعدة سليمان ابو غيث في معسكر الفاروق في افغانستان وانه بايع بن لادن باعتباره امير المعسكر.
ولم تذكر اي تفاصيل حول تاريخ اللقاء.
وكان تم تجريد ابو غيث من جنسيته الكويتية السنة الماضية لعلاقته المفترضة بهجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.
وفي الثامن من تشرين الاول/اكتوبر قتل احد عناصر المارينز واصيب اخر بجروح عندما فتح مسلحون كويتيون النار خلال مناورات في جزيرة فيلكا الكويتية.
وقد قتل المهاجمان وهما انس احمد ابراهيم الكندري (21 سنة) وجاسم حمد مبارك الهاجري (26 سنة) على ايدي الجنود الاميركيين.
واشار متهم اخر الى ان المجموعة قامت برصد بعض المواقع الاخرى في الكويت بهدف مهاجمتها مشيرا خصوصا الى مدرستين في منطقة سلوى جنوب العاصمة الكويتية، وفق ما اوردت "القبس".
واوضحت الصحيفة ذاتها ان متهما ثالثا اعترف بأنه التقى ابي غيث في كراتشي بباكستان ثم ببن لادن في افغانستان قبل هجمات 11 ايلول/سبتمبر. واشار الى انه كلف من قبل زعيم المجموعة انس الكندري برصد بعض الاهداف بهدف مهاجمتها.
واقر متهم رابع بانه بلغ بمخطط لتفجير برجين سكنيين توأمين في منطقة الفطناس جنوب العاصمة الكويتية. لكنه اكد انه "لم يطلع على كيفية تنفيذ الخطة: هل بخطف طائرة وتوجيهها لترتطم بالبرجين او نسفهما مثل تفجير نيروبي".
وكان تم اعتقال شاب كويتي في 17 تشرين الاول/اكتوبر وبحوزته 10 زجاجات حارقة قرب هذين البرجين حيث يسكن الكثير من الغربيين.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية الكويتية ان الشاب اعترف بتلقيه تعليمات عبر الانترنت قادمة من باكستان، بوضع هذه الزجاجات في البرجين.
واكدت الوزارة اثر ذلك عملية الاعتقال غير انها نفت ان يكون الشاب يحمل متفجرات لاستخدامها في اعتداء على البرجين.