'معالي' إلهام شاهين في حب تحت قبة البرلمان

القاهرة - محمد الحمامصي
قصة حب محفوفة بالمخاطر

بدأت الفنانة إلهام شاهين تصوير مسلسلها الجديد "قضية معالي الوزيرة"، في أول تعاون لها مع المخرجة رباب حسين، بمشاركة مصطفى فهمي ويوسف شعبان.

وتدور أحداث المسلسل حول رجل أعمال ناجح، ومن أجل استكمال الوجاهة الاجتماعية يقرر امتلاك السلطة مع المال، فيخوض تجربة الانتخابات البرلمانية ويصبح عضوا في مجلس الشعب، وتحت القبة يتعرف على الوزيرة التي تلعب دورها إلهام شاهين وتنشأ بينهما قصة حب تحت قبة البرلمان، وتتصاعد الأحداث بقوة.

المسلسل قصة وسيناريو وحوار محسن الجلاد، ويشارك في بطولته مصطفى فهمي الذي يجسد دور رجل الأعمال، ومجموعة كبيرة من النجوم منهم يوسف شعبان، وندى بسيوني وتامر هجرس ومي نور الشريف وحسام شعبان ومحمد كامل ونيرمين زعزع والمسلسل من إنتاج شركة "كنغ توت".

وأكدت إلهام أن المسلسل يعيدها للأجواء الرومانسية، وأن اختيار مصطفى فهمي للعب دور رجل الأعمال كان موفقا حيث شارك معها من قبل في مسلسل رومانسي "أعتز به وأعتبره من أجمل الأعمال التي قدمتها وهو مسلسل قصة الأمس، كما عملنا معا في السينما، وأتفاءل بالعمل معه وأتمنى أن ينال المسلسل الجديد رضا المشاهدين ويحقق النجاح الذي حققناه من قبل سويا في قصة الأمس".

وعن دورها في المسلسل قالت إلهام "أجسد شخصية وزيرة تنشأ بينها وبين رجل أعمال ناجح يجسد شخصيته مصطفى فهمي قصة حب محفوفة بالمخاطر وتتصاعد الأحداث".

واعتذرت إلهام عن تجسيد شخصية "شجرة الدر" في مسلسل يتناول حياتها وقالت "ليس هناك أسباب لكن لا استطيع تصوير عملين في وقت واحد، خاصة أن مسلسل معالي الوزيرة كان مقررًا تقديمه في العام الماضي ولكن تم تأجيله ليعرض في شهر رمضان المقبل".

ومن جانب آخر قررت إلهام تكرار تجربة الإنتاج السينمائي، من خلال فيلم بعنوان "أيام في الحب"، تأليف شهيرة سلام وإخراج منال الصيفي، وتدور قصته حول قضية التعايش بين المسلمين والأقباط في مصر ويعد التجربة الثانية لها في مجال الإنتاج بعد إنتاجها فيلم "خلطة فوزية".