معاقبة قناة تلفزيونية شنت 'هجوما شخصيا' على لواء عراقي

الموسوي: الجيش العراقي ليس ميليشيا

بغداد - فرضت غرامة قدرها مئة مليون دينار (85470 دولار) على قناة تلفزيون عراقية لبثها ما وصفه متحدث باسم قيادة عمليات الجيش في بغداد بأنه "هجوم شخصي" عليه.

وقال اللواء قاسم الموسوي الخميس ان محكمة فرضت غرامة على قناة الشرقية بعد أن قدم شكوى ضدها في ابريل/نيسان الماضي. وأكد المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار البرقدار الحكم.

وجاء الحكم وسط تصاعد المخاوف بشأن تشديد القيود الحكومية على وسائل الاعلام بما في ذلك فرض رقابة على الكتب وحظر محتمل لمواقع على الانترنت.

وقال الموسوي انه اعترض على ما وصفه بـ"تقارير الشرقية الكاذبة" وعلى وصف المحطة للجيش العراقي بأنه ميليشيا.

وقال ان القناة هاجمته بشكل شخصي وباستخدام اسمه وهو ما يتعارض مع قواعد المهنة وأخلاقياتها وانها بثت تقارير خاطئة.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من القناة للتعليق.

وقال الموسوي ان الجيش العراقي ينتظر الفصل في دعوى أخرى رفعها ضد القناة.

وقبل أسبوعين أعلن العراق عن قانون لحماية حقوق الصحفيين لكن نقابة الصحفيين في البلاد قالت ان مشروع القانون غامض للغاية ويتركهم عرضة لتدخلات الحكومة.

وقالت وزارة الداخلية العراقية انها تدرس حظر مواقع على الانترنت تعتبرها إباحية او تحرض على العنف مما اثار مخاوف من عودة ذلك النوع من الرقابة والدعاية الحكومية الذي كان سائدا في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.