معارك طاحنة قرب الدفاعات الرئيسية للجهاديين في الرقة

الجهاديون خسروا نصف الرقة

الرقة (سوريا) - اندلعت معارك عنيفة جدا الاحد في الرقة معقل تنظيم الدولة الاسلامية بسوريا بين قوات سوريا الديموقراطية والجهاديين داخل المدينة القديمة.

ودارت المعارك بالقرب من الجدار التاريخي، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وسقطت قذائف هاون اطلقها الجهاديون بالقرب من مواقع قوات سوريا الديموقراطية التي ردت باستخدام رشاشات ثقيلة وقذائف الهاون.

وكانت طائرة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن تقصف بشكل متواصل مواقع تنظيم الدولة الاسلامية بالمدينة القديمة ما تسبب بتصاعد دخان كثيف.

والتحصينات الرئيسية للتنظيم الجهادي موجودة في هذا القطاع.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية، التحالف الكردي العربي المدعوم من الاميركيين، تمكنت في وقت سابق من دخول مدينة الرقة، وباتت تسيطر حاليا على اكثر من نصف المدينة، لكنها تواجه مقاومة شرسة من الجهاديين.

وقال نوري محمود المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية "نحن الان في مرحلة حساسة".

واضاف "المعارك شديدة، خاصة في المدينة القديمة، وقواتنا تحاول ان تضيق الطوق على داعش من اجل حصارها".

وبالقرب من الجدار التاريخي، شوهد مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية ينقلون خمسة من جرحاهم الذين اصيبوا بانفجار احد الالغام التي يستخدمها التنظيم الجهادي في المعركة.

واوضح محمود "داعش قامت بتحصينات كبيرة"، مشددا على ان الجهاديين يلجأون الى "كل ما لديهم" من وسائل "للبقاء في الرقة".

وقالت قوات سوريا الديموقراطية ان تنظيم الدولة الاسلامية يستخدم الغاما وسيارات مفخخة وطائرات بلا طيار وانفاقا وانتحاريين، دفاعا عن مواقعه بالرقة.