معارك طاحنة حول مطار صدام الدولي

قوات من الحرس الجمهوري العراقي ترابط في أحد مناطق بغداد

مطار صدام الدولي في بغداد - افاد مراسل لوكالة فرانس برس ان معارك طاحنة لا تزال مستمرة صباح الجمعة بين القوات الاميركية ومقاتلين عراقيين في مطار صدام الدولي الواقع على بعد 20 كلم جنوب غرب بغداد.
وقد بدأت الاشتباكات الجديدة بعيد الساعة 7:30 بالتوقيت المحلي (3:30 ت غ) في وقت اكدت فيه القوات الاميركية بأنها تسيطر على "80% على الارجح" من المطار.
وتطلق القوات العراقية النار على المواقع الاميركية داخل محيط المطار. واوضح الكولونيل فيل غريمسلي قائد اللواء الاول في فرقة المشاة الثالثة ان القوات الاميركية اسرت 40 عراقيا خلال المعارك.
وسمع دوي انفجارات متقطعة الجمعة في بغداد التي باتت محرومة من المياه الكهرباء بعد ليلة من القصف العنيف الذي تركز خصوصا على الاطراف الجنوبية للعاصمة.
وحلقت في اجواء العاصمة العراقية طائرات للتحالف الاميركي البريطاني فيما بدأ دوي الانفجارات يسمع بوضوح منذ الساعة 08:00 بالتوقيت المحلي (04:00 ت غ) في وسط بغداد بعد هدوء نسبي دام بضع ساعات.
وبعد ليلة شهدت انفجارات قوية، بدا الوضع هادئا نسبيا الجمعة في وسط العاصمة العراقية. وشوهدت حافلات للنقل العام تجوب شوارع المدينة.
وقد امضى سكان بغداد البالغ عددهم حوالي خمسة ملايين نسمة والذين حرموا من الكهرباء بسبب انقطاع التيار، ليلتهم في الظلمة. وانقطعت عنهم المياه ايضا.