مظاهرة ضخمة في لندن ضدّ الحرب على العراق

لندن - من سعد كراوي
لا تضربوا العراق

شهدت لندن يوم السبت الماضي مظاهرة ضخمة للاحتجاج على العمل العسكري الاميركي – البريطاني المحتمل ضد العراق.
وشارك في المظاهرة، التي نظمها تحالف «اوقفوا الحرب»، الآلاف من المعارضين للحرب من مختلف الاعمار والجنسيات في تجمّع انطلق من حديقة هايد بارك وسار خلال وسط العاصمة البريطانية وصولا الى ساحة الطرف الاغر.
وهتف المتظاهرون بشعارات لإبداء معارضتهم للهجوم العسكري على العراق.
وحمل المتظاهرون شعارات من قبل "لتقف الحرب. نحن لا نريد لاطفال العراق ان يموتوا هذا الشتاء" و"جورج بوش نعرفك، أبوك كان قاتلا أيضا".
كما وزعوا ملصقات وبيانات تدعم معارضة الحرب.
وقال متظاهر من جامعة سسكس في جنوب انجلترا في تصريح لـ»ميدل ايست اونلاين» بأنّ "ما يجري ليس له علاقة بالعراق لأنه يمتلك بالصواريخ البالستية وأسلحة الدمار الشامل، لكنّها مناورة من الرئيس الأميركي – وبدعم بريطاني – ليبين ان الولايات المتحدة تستغل ما حدث في 11 سبتمبر/ايلول لفرض ارادتها على العالم حتى وان كان على حساب العراق."
واضاف "أكثر من 500,000 طفل عراقي من الابرياء ماتوا منذ انتهاء حرب الخليج. نحن لا نريد لذلك ان يحدث ثانية، لأنه ببساطة ضد الانسانية."
وقال متظاهر آخر من مجموعة العامل الإشتراكي "الولايات المتّحدة لديها مصالح أخرى في الخليج من الحرب على العراق. فالنفط هو قلق أميركا الرئيسي والدائم. وما ان يصلون الى غايتهم، فانهم سيسيطرون على العالم اقتصاديا".
واضاف "العراق هو عذر للإنجاز الذي يريدون تحقيقه".
وأبدى المتظاهرون أيضا دعمهم إلى الفلسطينيين ودعوا الى تعزيز سبل الانتفاضة لكي تحقق الانتصار.