مطلق النار في لوس انجليس ينتمي لاسرة خدم اكثرها بالجيش المصري

القاهرة - من ستيف نيغوش
ما زال الغموض يحيط بدوافعه لاطلاق النار في لوس انجيلس

ينتمي هشام محمد علي هداية، الذي اطلق النار امام مكتب شركة طيران "العال" الاسرائيلية في مطار لوس انجليس، الى اسرة من الطبقة المتوسطة الميسورة خدم العديد من افرادها في الجيش المصري.
فوالده محمد على هداية عميد متقاعد في السلاح الجوي كما قال جيرانه طالبين عدم كشف هويتهم.
ويعيش الاب المسن المصاب بالشلل مع زوجته ام هشام في شقة بالطابق الثالث من بناية قديمة في حي العباسية بوسط القاهرة.
وعلاوة على الاب خدم العديد من افراد اسرة هداية في مختلف اسلحة الجيش المصري ومن بينهم، وفقا للمصادر نفسها، صلاح هداية الذي توفى في ايار/مايو الماضي والذي كان من الضباط الاحرار الذين قاموا بثورة 23 يوليو/تموز التي اطاحت منذ 50 سنة بالملك فاروق اخر ملوك مصر.
كما ان زوج خالته حسن محفوظ عميد متقاعد ايضا في سلاح الهندسة.
وقال محفوظ ان "العائلة كلها في حالة صدمة. فلا يمكننا تصديق ما حدث. لقد كان في منتهى الرقة والهدؤ والتهذيب".
واضاف محفوظ "اننا لسنا متأكدين من موته. فلم نسمع شيئا من مصادر رسمية. كما ان صورته التي بثتها شبكات التلفزيون غير واضحة" مشيرا الى انه اتصل بوالديه هاتفيا الخميس (يوم الحادث) بمناسبة عيد ميلاده لانه يعلم ان والده يحب سماع صوته في هذا اليوم".
وقال ان هشام (41 سنة) كان حاصلا على درجة الماجستير في التجارة من جامعة عين شمس وقد عمل محاسبا في بنك مصر-ايران في القاهرة قبل رحيله الى الولايات المتحدة سنة 1992.
واوضح محفوظ ان هشام متزوج واب لطفلين آدم (ست سنوات) وعمر (12 سنة).
واضاف ان "زوجته وطفليه جاؤا الى القاهرة منذ ثلاثة اسابيع في زيارة" مستبعدا وجود اي صلة لقريبه بتنظيمات ارهابية.
واكد انه "كان يريد ان يصبح مواطنا اميركيا. كان يحب كثيرا الولايات المتحدة. لكنه كان يحضر الى مصر بانتظام واخر مرة كانت منذ سنتين وقد رايته آنذاك".
وقد ادى حادث اطلاق النار الخميس امام مكتب شركة العال الى مقل ثلاثة اشخاص احدهم هشام هداية نفسه الذي يقول الاف.بي.اي انه كان يحمل مسدسين ومدية صيد.
واوضح محفوظ ان عناصر من رجال الامن المصريين جاؤا الى منزل اسرته لاستجواب الاب واقتادوا شقيقته وزوجته لاستجوابهما.
وقد استبعد محامي الجماعات الاسلامية منتصر الزيات ان يكون هشام منتميا لاي حركة اسلامية نافيا نفيا تاما احتمال العمل الارهابي الذي تؤيده اسرائيل بقوة.