'مطلع الشمس' يقتنص جائزة الداخلية الاماراتية للسينما


'مثال يحتذى به'

أبوظبي - فاز المخرج الاماراتي عبدالله حسن أحمد، بجائزة وزارة الداخلية لأفضل سيناريو مجتمعي، التي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أميركي عن السيناريو الذي قدّمه "مطلع الشمس" في مهرجان دبي السينمائي الدولي.

وقال نائب رئيس لجنة جوائز وزارة الداخلية للسينما، المقدّم فيصل الشمري، أن الفائز عبدالله أحمد عن السيناريو الذي قدّمه "مطلع الشمس"، استحق الجائزة في ظل توجهات وزارة الداخلية، بدعم المواهب الإماراتية والعربية وتطوير صناعة الفن السابع في الوطن العربي، عبر تمكين المبدعين ودعمهم لتقديم فن نبيل يخاطب وجدان المجتمع لكافة أطيافه وشرائحه، لمناقشة ومعالجة قضايا مجتمعية بإطار هادف وبعيد عن النهج التقليدي وسلبية الطرح المقتصرة على الانتقاد، وبما يخدم استراتيجيات الوزارة بنشر الاستقرار والأمن والأمان في المجتمع ويعزز ثقته.

وحصد فيلم "ساير الجنة" للمخرج سعيد سالمين جائزة "المهر الاماراتي" لأفضل فيلم روائي طويل إماراتي متقدّماً على الأفلام المنافسة، علماً بأنه قد حصل على جائزة الداخلية للسينما عن سيناريو هذا الفيلم في عام 2014، مما يؤكد أن دعم واختيار الوزارة للمبدعين قد بدأ يثمر في تعزيز ودعم صناعة السينما العربية الهادفة.

ويعتبر الفوز بمثابة حصاد لثمار الشراكة مع مهرجان دبي السينمائي العالمي الذي اختتمت فعالياته قبل ايام قليلة، كما يعزز الرسالة المجتمعية الهادفة للسينما، واستثمار الكفاءات والمواهب العربية وتوجيهها لخدمة المجتمع ومناقشة قضاياه.

وأضاف الشمّري "نحن سعداء بفوز فيلم "ساير الجنة" بجائزة المهر الإماراتي لأفضل فيلم طويل، كما أننا سعداء بتقديم جائزة أفضل سيناريو مجتمعي لفائز جديد، وهو عبدالله حسن أحمد عن سيناريو "مطلع الشمس".

وقال الشمري: "إن تجديد شراكتنا للعام الثاني على التوالي مع مهرجان دبي السينمائي، يزيد من فرص تمكين المبدعين الاماراتيين والعرب على العموم لتحويل أفكارهم وإبداعاتهم وكتاباتهم إلى أفلام ترى النور وتخاطب الوجدان وتعنى بشؤون المجتمع وشجونه".

وقال المخرج السينمائي عبدالله حسن أحمد: "نحن السينمائيون الإماراتيون محظوظون بوجود مثل هذه الجائزة، وأغلب الأصدقاء السينمائيين يتمنون وجودها، لافتاً إلى أن الوزارة الداخلية تدعم فئات المبدعين الإماراتيين كافة".

وأعرب أحمد، عن سعادته بهذه الجائزة خصوصاً أنها من وزارة الداخلية.

وقال "انها جهة بالنسبة لنا توفّر الأمن والطمأنينة والدعم لتحقيق الأمنيات، وأتمنى استمرار وزارة الداخلية في دعمها لنا".

ولفت المخرج المتوج أن الوزارة تعد مثالاً يحتذى به، لأنها ليست جهة أمنية فقط، وإنما جهة إجتماعية تدعم المواهب الإماراتية.