مطاعم ماكدونالدز في ازمة

لم يعلن بعد عن اسماء الدول الشرق أوسطية

نيويورك - ذكرت سلسلة مطاعم ماكدونالدز للوجبات السريعة ليل الجمعة/السبت أنها ستغلق 175 مطعما في عشرة دول خلال الربع الرابع من العام كما ستقوم بالاستغناء عن خدمات بين 400 إلى 600 موظف في الوقت الذي جاءت فيه مبيعاتها مخيبة للآمال ووسط مواجهتها لمنافسة صعبة.
وقالت ماكدونالدز، أكبر سلسلة لمطاعم الوجبات السريعة في العالم ومقرها على مشارف شيكاجو،أن أرباحها لم ترقي إلى مستوى التوقعات في الربع الرابع بسبب انخفاض المبيعات في الولايات المتحدة وأوروبا فضلا عن تكاليف عمليات التسريح والتي من المتوقع أن تتراوح من 350 مليون دولار إلى 425 مليون دولار.
وأوضحت أنها تخطط للانسحاب تماما من ثلاثة دول وستعيد الهيكلة في أربعة دول أخري.
وتعد عمليات التسريح، التي ستشمل من 200 إلى 250 موظف في الولايات المتحدة، الثالثة من نوعها بالنسبة لماكدونالدز في خمسة أعوام بسبب انخفاض المبيعات في سوقها الاصلي، فضلا عن الانخفاض في مبيعاتها حول العالم بسبب المخاوف من مرض جنون البقر والحمى القلاعية وضعف الاقتصاد العام.
ولم يتم الاعلان حتى الان عن الدول الثلاثة التي ستحرم من وجبات ماكدونالدز الشهيرة مثل بيج ماك والبطاطس المقلية وغيرها. لكن هذه الدول الثلاث بالاضافة إلى الدول الاربع التي ستشهد إعادة الهيكلة ستكون في الشرق الاوسط وأمريكا اللاتينية. وخلال عملية إعادة الهيكلة، تخطط ماكدونالدز لنقل ملكية مطاعمها إلى جهات تحمل ترخيصا بذلك وستحصل الشركة ببساطة رسوم هذا الترخيص.
وقال مدير شركة ماكدونالدز جاك جرينبيرج أن شركته تدير أكثر من 30 ألف مطعم في كل أنحاء العالم وترغب الان في التركيز على توسيع نطاق عملها في المطاعم الموجودة حاليا.
يذكر أن نجاح سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بدا ذات يوم دون حدود، لكن الشركة خاضت غمار منافسة قوية مؤخرا فضلا عن وجود شكاوى من الخدمة دون المستوى والمطاعم القذرة.