مطاردات توم وجيري تعود في نسخة سينمائية واقعية

شركة وارنر براذرز تحيي أشهر عمل كرتوني في العالم في فيلم حيّ يضم مزيجا من أبطال حقيقيين وشخصيات كرتونية.


قصة جديدة تختلف عن حلقات الكرتون


الفيلم سيصدر بالتزامن مع الذكرى الثمانين لعرض السلسلة

لوس أنجليس - طرحت شركة وارنر براذرز الفيديو الترويجي الأول لنسخة سينمائية واقعية من "توم وجيري"، السلسلة الكرتونية الشهيرة التي شكّلت جزءا من ذاكرة الأجيال منذ عام 1940 وحتى الآن.
الفيلم المنتظر في 5 مارس/آذار 2021 من إخراج تيم ستوري صاحب فيلم "فانتاستيك فور"، وبطولة النجمة الأسترالية الهندية بالافي شاردا والنجم الأميركي روب ديلاني والممثل الصيني كين جيونغ.
وسيكون فيلم "توم وجيري" مزيجا من فيلم بأبطال حقيقيين وشخصيات كرتونية، لكن الشخصيات الكرتونية لن تتحدث، في اختلاف واضح عن الفيلم الذي صدر عام 1992، حيث كان توم وجيري يتحدثان.
وتروي قصة الفيلم مغامرات توم وجيري، بعد اضطرارهما للانتقال للعيش في فندق فاخر في مدينة نيويورك، حيث تعمل إحدى الموظفات التي تلجأ للاستعانة بتوم للتخلص من جيري، قبل إقامة حفل زفاف، الأمر الذي كان يهدد بقاءها في وظيفتها.

ويرعى العمل الذي سيصدر بالتزامن مع الذكرى الثمانين لعرض السلسلة، شركة "وارنر انيميشن غروب" التي كانت العقل المدبر وراء الفيلم الناجح "ليغو"، ويعتقد متابعون أن العمل القادم سيلقى نجاحا كبيرا ومتابعة عالية.
ولقي الفيديو الدعائي للفيلم تداولا كبيرا ومشاهدة عالية من محبي السلسلة الكرتونية المشوقة الذين ينتظرون مطاردات توم وجيري بفارغ الصبر.
وأظهر المقطع المصور للفيلم معالجة مختلفة ومتطورة للقصة تعد المشاهدين بمتعة بصرية تعيد سحر أشهر عمل كرتوني في العالم.
يشار إلى أن شخصيتي توم وجيري من ابتكار الأميركي بوب غفنيز، والذي انضم إلى "وارنر براذرز" في عام 1940، حيث أصبح مشهورا بتصميمه شخصية "باغز باني".
وسلسلة توم وجيري رافقت الأجيال منذ عام 1940 حيث أنتجت أول حلقة من مجموعة تتكون من 161 حلقة من رسوم متحركة كرتونية كوميدية، وحازت على جوائز الأوسكار.
وتظهر الحلقات الشهيرة صراعا بين القط توم والفأر جيري، ويتناول موضوعها محاولات دائمة للقط توم للامساك بجيري كي يعده كوليمة لكن جيري يهرب دائماً ويراوغه ويقوم باستفزازه ويقع توم دائماً في مآزق ويصطدم أحياناً بمنزل الكلب سبايك (وهو أحد شخصيات المسلسل) أو يقوم بكسر أثاث المنزل.