'مصل' إلكتروني لمكافحة الأخبار الزائفة

الوقاية من تأثير الأخبار الزائفة

كامبريدج (إنكلترا) - قال باحثون بريطانيون إن ظهور الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة دفعهم إلى السعي لتطوير أدوات تشبه "المصل" في فاعليتها بهدف الوقاية من الأخبار الزائفة.

جاء ذلك بعد دراسة أجراها علماء نفس في جامعة كامبريدج البريطانية ونشروا نتائجها الثلاثاء في دورية "التحدي العالمي" العلمية.

وأوضح الباحثون أن إستراتيجيتهم تعتمد على أدوات سيكولوجية تستهدف المحتويات الزائفة وتتلخص في تعريض القراء لجرعة مخففة من الأخبار الكاذبة وهذا يمكن أن يساعد المؤسسات على إلغاء الادعاءات الكاذبة.

وتشبه هذه الأدوات الآلية التي يعمل بها المصل لقاح الانفلونزا على سبيل المثال، الذي يعتمد على إعطاء الجسم جرعة صغيرة من الفيروس المعطل بحيث إذا تعرض إلى الفيروس الحقيقي فإن دفاعات الجسم تكون قد تعرفت عليه بالفعل وعندما يحاول الفيروس أن يغزو الجسم تتصدى له وتوقف العدوى.

وشارك في الدراسة أكثر من ألفي مواطن أميركي، حيث حصل المشاركون على ادعاءين حول التغير المناخي.

ووجد الباحثون أن تأثير الحقائق الراسخة لدى المشاركين قد ألغي بفعل الادعاءات الزائفة التي أرسلت إليهم.

وقال البرفيسور ساندر فان دير ليندن قائد فريق البحث بجامعة كامبريدج إن "الأخبار الزائفة لزجة وتنتشر كالفيروس والفكرة هي أن نزوّد القراء بالقدرة الإدراكية التي تساعد على بناء المقاومة للمعلومات الزائفة".

وأضاف أنه "حين يتعرض القارئ للأخبار الزائفة بعد ذلك سيستطيع التعرف عليها".

وأشار إلى أن "بث الأخبار بهدف التضليل أو التسلية ليس جديدًا، لكن مع وسائل التواصل الاجتماعي أصبح تلك الأخبار تروج بشكل يجعل تمييزها عن الأخبار الحقيقية صعباً".