مصطفى بكري يتهم ابراهيم نافع بـ"نهب المال العام"

القضية أخذت ابعادا قضائية

القاهرة - انتقل ملف الفساد في الصحافة المصرية اليوم الخميس الى القضاء بعد ان تقدم رئيس تحرير صحيفة "الاسبوع" الاسبوعية الخاصة مصطفي بكري ببلاغ للنائب العام ضد رئيس مجلس ادارة رئيس تحرير الاهرام السابق ابراهيم نافع يتهمه فيه ب"نهب المال العام".
وقال بكري لوكالة فرانس برس "تقدمت اليوم ببلاغ الى النائب العام طالبت فيه بالتحقيق مع نافع في وقائع فساد وانحرافات وقعت اثناء توليه رئاسة مجلس ادارة ورئاسة تحرير الاهرام" منذ العام 1985 حتى تموز/يوليو الماضي.
واضاف "اتهمت نافع باهدار المال العام وتكوين ثروات هائلة بشكل غير مشروع".
واكد انه سيقدم للنائب العام "ستة حوافظ مستندات تتضمن 300 وثيقة حول مخالفات نافع آخرين في مؤسسة الاهرام".
وكان بكري نشر في العددين الاخيرين من صحيفته مقالين يتهم فيهما نافع بوقائع فساد عديدة وبان ثروته "ارتفعت من 3100 جنيه (حوالي 500 دولار) عام 1978 الى 3.5 مليار جنيه (560 مليون دولار تقريبا) عام 2005".
وكانت السلطات المصرية قررت مطلع تموز/يوليو الماضي تغيير قيادات المؤسسات الصحفية الحكومية لاول مرة منذ قرابة عشرين عاما.
ومنذ اعلان هذه التغييرات تنشر الصحف الحزبية والخاصة معلومات عما تصفه بوقائع فساد ارتكبها عدد من رؤساء المؤسسات الذين تم تغييرهم ولكنها المرة الاولى التي ينتقل فيها هذا الملف الى القضاء.