مصر والإمارات تستحوذان على جوائز 'الصحافة العربية'

ارتفاعا ملحوظ في نسق المنافسة

دبي - أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة الصحافة العربية مساء الثلاثاء عن الفائزين بجوائزها في ختام الدورة الـ16 لمنتدى الإعلام العربي الذي احتضنته مدينة دبي على مدى يومين.

وحصدت الصحافة المصرية والإماراتية أغلب الجوائز في حفل الختام الذي تم نقله تلفزيونيا عبر بث مباشر.

وفاز أحمد فرحات من صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، محمد شعير من صحيفة "أخبار الأدب" المصرية بجائزة الصحافة الثقافية مناصفة.

وحصل بسام عبد السميع من صحيفة "الاتحاد" علي جائزة الصحافة الاقتصادية، أما مختار شعيب من "الأهرام" المصرية فنال جائزة الصحافة السياسية.

وفي مجال الصحافة الاستقصائية فاز عماد عبد الحميد من "البيان" الإماراتية، وفي الصحافة التخصصية فاز العزب الطيب طاهر من مجلة "الأهرام العربي" المصرية.

وفي فئة الحوار الصحفي، فاز أحمد هاشم عاشور من صحيفة "الإمارات اليوم" كما فاز محمود شوقي من مجلة "الإذاعة والتليفزيون" المصرية بجائزة الصحافة الرياضية.

أما جائزة الصورة الصحفية فذهبت إلى جعفر شتيه من الوكالة الفرنسية للأنباء.

وفي فئة الكاريكاتير فاز أمجد رسمي من صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية والتي فاز رئيس تحريرها اللبناني غسان شربل بجائزة الصحافة العربية "شخصية العام الإعلامية".

وذهبت جائزة "العمود الصحفي" إلى الكاتب ناصر الظاهري من صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وفي مجال الصحافة العربية للشباب فاز كل من محمد أبو ضيف من صحيفة "الوطن" المصرية، وآلاء أبو عيشة من صحيفة "فلسطين".

كما فاز كذلك في الفئة نفسها، مصطفى حسني من صحيفة "المصري اليوم".

وعن فئة الصحافة الذكية فازت صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية.

يذكر أن جوائز "الصحافة العربية" توزع، في ختام أعمال "منتدى الإعلام العربي"، الذي تستضيفه دبي سنويًا منذ العام 1999، برعاية الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي رئيس الوزراء، نائب رئيس دولة الإمارات.

وتطورت هذه الجائزة منذ انطلاقتها، وتوسعت لتشمل فئات تغطي أنواع الفنون الصحفية كلها، ومنحت الصحافة التخصصية والإنسانية والرقمية والإبداعات الشابة عناية خاصة.

وكشف "نادي دبي للصحافة" الجهة المنظمة للجائزة، أن الدورة الحالية شهدت ارتفاعا ملحوظاً في عدد المشاركات بنسبة 6 بالمئة.

واستقبلت لجنة الجائزة 5931 مشاركة تأهلت منهم 44 مشاركة وتم انتقاء 17 فائزاً من بينهم.