مصر: كله إلا الحديث عن المقربين من مبارك

مصطفى.. مجموعة من الالقاب، آخرها متهم

القاهرة - أحالت محكمة جنايات القاهرة الخميس صحيفة "المصري اليوم" اليومية المستقلة للتحقيق بتهمة انتهاك حظر نشر قررته في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم.

وحظرت المحكمة الاحد على وسائل الاعلام النشر عن القضية التي يحاكم فيها رجل الاعمال والنيابي المصري البارز والمقرب من الرئيس مبارك هشام طلعت مصطفى بتهمة التحريض على قتل تميم.

وصدر القرار في ثالث جلسة تعقدها المحكمة لنظر القضية.

وقتلت سوزان تميم في مسكنها بدبي أواخر يوليو/تموز الماضي.

وأحيل مصطفى في سبتمبر/أيلول الى المحاكمة كمتهم ثان مع ضابط الشرطة المصري السابق محسن السكري الذي قالت النيابة العامة المصرية انه قتلها طعنا بسكين.

وفي جلسة الخميس قال المحامي فريد الديب الموكل عن مصطفى ان صحيفة "المصري اليوم" نشرت التفاصيل الكاملة لجلسة الاربعاء "مخترقة بذلك قرار حظر النشر".

وقال القاضي محمدي قنصوه رئيس المحكمة ردا على كلام الديب "المحكمة تنبه على النيابة العامة باتخاذ الاجراءات القانونية ضد الجريدة".

وفي الحالات المماثلة تحقق النيابة العامة مع رئيس التحرير ومحرر التغطية الصحفية في وجود أحد أعضاء مجلس نقابة الصحفيين.

وفي قضايا النشر تستدعي النيابة الصحفي للتحقيق من خلال نقابة الصحفيين بحسب القانون.

ويحضر الصحفيون الجلسات لكن الحظر يشمل تصوير الجلسات والتسجيل الالكتروني لما يدور فيها.

وأحالت المحكمة من قبل ثلاثة كتب صدرت عن القضية للتحقيق.

وقبل احالة مصطفى (49 عاما) للمحاكمة كان يشغل منصب رئيس مجلس ادارة مجموعة والده الراحل طلعت مصطفى التي تعمل بانشاء العقارات في مصر ودول عربية أخرى وتولى شقيقه طارق رئاسة المجموعة.

ويشغل مصطفى منصب وكيل اللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى كما أنه عضو في المجلس الاعلى للسياسات الذي يتبع أمانة السياسات أبرز أمانات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. ويرأس أمانة السياسات الامين العام المساعد للحزب جمال مبارك.

وأجلت المحكمة نظر القضية الى 20 ديسمبر/كانون الاول.