مصر: حملة تفتيش لاكتشاف مصدر صواريخ العقبة وإيلات

من أطلق الصواريخ؟

القاهرة - افاد مصدر امني ان الشرطة المصرية تقوم بتفتيش سيارات نقل صغيرة قد تكون استخدمت في اطلاق صواريخ الاثنين على مدينة ايلات الاسرائيلية والتي سقط احدها في العقبة الاردنية فاوقع قتيلا وخمسة جرحى.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الشرطة لديها معلومات بان سيارتي "نصف نقل" (بيك آب) استخدمتا لاطلاق الصواريخ.

وتجري حملة التفتيش بالقرب من مدينة طابا حيث عثر على بقايا صاروخ. وتقع طابا على بعد 15 كلم من ايلات.

واتهمت مصر الاربعاء "فصائل فلسطينية من قطاع غزة" بالوقوف وراء اطلاق الصواريخ، والمحت الى انها قد تكون اطلقت من سيناء.

واكد رئيس الوزراء الاردني سمير الرفاعي الاربعاء ان الصاروخ الذي سقط في العقبة اطلق من شبه جزيرة سيناء المصرية.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن "مصدر امني مسؤول" قوله ان "المعلومات الاولية التي توصلت اليها الاجهزة تشير الى وقوف فصائل فلسطينية من قطاع غزة خلف عملية اطلاق خمسة صواريخ على العقبة وايلات" القريبتين من سيناء.

ويخضغ قطاع غزة لسيطرة حركة المقاومة الاسلامية حماس التي تعتبر علاقتها بمصر متوترة.

وعبرت حماس عن استغرابها لاتهام مصر فصائل فلسطينية من قطاع غزة بالوقوف وراء اطلاق الصواريخ، معتبرة ان الاتهام "يعطي مبررا للاحتلال لضرب" غزة.

ويشكل تواجد مسلحين متشددين في سيناء مصدر قلق للسلطات المصرية التي شددت الاجراءات الامنية فيها في اعقاب اعتداءات ارهابية استهدفت منشآت سياحية ما بين عامي 2004 و2006 واوقعت 130 قتيلا.

وفي 22 نيسان/ابريل اطلق صاروخان يعتقد انهما كانا يستهدفان ايلات فسقط احدهما في البحر والثاني في ميناء العقبة.