مصر توقع اتفاقات للتنقيب عن البترول مع شركات غربية وشركة تونسية

استثمار بنظام تقاسم الإنتاج

القاهرة - قالت وزارة البترول المصرية الجمعة إن مصر وقعت اتفاقات للتنقيب عن النفط والغاز قيمتها 187 مليون دولار مع عدة شركات غربية وشركة تونسية.

وتشمل الاتفاقات سبع مناطق تنقيب. وفازت آر.دبليو.إي الألمانية بمنطقتين في خليج السويس وفازت اتش.بي.اسي.آي التونسية وترانس غلوب الكندية وإديسون الايطالية بخمس مناطق في الصحراء الغربية.

وكانت الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية أعلنتا في ديسمبر/كانون الأول عن مزايدة عالمية لامتيازات التنقيب عن النفط والغاز بنظام تقاسم الإنتاج.

وقالتا إن الامتيازات المطروحة تقع في مناطق قناة السويس والصحراء الغربية والبحر المتوسط ودلتا النيل.

وتبدي شركات التنقيب ترددا في تطوير اكتشافات الغاز غير المستغلة في المياه المصرية لأسباب منها أن المبالغ التي تدفعها الحكومية لا تكاد تغطي تكاليف الاستثمار.

وتعاني مصر من ارتفاع تكاليف الطاقة بسبب الدعم الكبير لأسعار الوقود في بلد يبلغ عدد سكانه 85 مليون نسمة وهو ما حول مصر من مصدر للطاقة إلى مستورد صاف لها على مدى السنوات القليلة الماضية.

وبدأت مصر سداد بعض ديونها المستحقة لشركات النفط الأجنبية والتي تجاوزت الستة مليارات دولار.