مصر تودع 'أبو الدراما الصعيدية'

عامر أعاد الاعتبار للصعيد المصري

القاهرة - توفي الثلاثاء في مستشفى بالقاهرة كاتب السيناريو المصري محمد صفاء عامر إثر إصابته بجلطة في المخ بعد صراع طويل مع المرض.

ولد عامر في محافظة قنا الجنوبية في 22 يناير كانون الثاني 1941 وتخرج في كلية الحقوق عام 1963 وعمل في السلك القضائي حتى أصبح مستشارا بمحكمة الإسكندرية ثم استقال وتفرغ للكتابة.

وعلى الرغم من دخول عامر مجال الكتابة التلفزيونية في سن متأخرة مقارنة بأبناء جيله فإنه أصبح من أبرز كتاب السيناريو نظرا لما تمتعت به أعماله من صدق فني بعيدا عن الشكل النمطي للدراما التي تناولت الصعيد المصري.

وكان صعيد مصر مصدرا لموضوعات وقضايا ناقشتها أعماله التلفزيونية والسينمائية ومنها فيلم "صعيدي رايح جاي" الذي يتناول قضية سرقة الآثار الفرعونية.

واشتهر عامر بكتابة المسلسلات التلفزيونية التي عالجت قضية الثأر والعادات القبلية في الصعيد ومنها "الفرار من الحب" و"أفراح إبليس" و"ذئاب الجبل" و"الضوء الشارد" و"حدائق الشيطان" الذي كان بداية شهرة الممثل السوري جمال سليمان في مصر.