مصر تنعش آمالها بالتأهل لكأس العالم

فوز هام لمصر

القاهرة - حقق المنتخب المصري فوزا مهما على نظيره الكاميروني 3-2 الاحد على ملعب المقاولون العرب في الجبل الاخضر شرق القاهرة امام 30 الف متفرج في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة لتصفيات كأس العالم المقررة نهائياتها في المانيا عام 2006 والمؤهلة الى نهائيات كأس امم افريقيا المقررة في مصر في العام ذاته.
وسجل محمد شوقي (45) وأحمد حسن (73 من ركلة جزاء) وطارق السيد (89) اهداف مصر، وبيل تشاتو (90) وصامويل ايتو (90) هدفي الكاميرون.
وكانت ليبيا تغلبت على بنين 4-1 الجمعة، وساحل العاج على السودان 5- صفر ضمن المجموعة ذاتها.
وأنعشت مصر امالها في المنافسة على بطاقة المجموعة المؤهلة الى المونديال بعدما صعدت الى المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق الاهداف امام الكاميرون التي منيت بخسارتها الاولى في التصفيات.
وخاضت مصر المباراة في غياب ابرز لاعبيها لاسباب مختلفة في مقدمتهم مهاجم روما الايطالي احمد حسام ميدو الذي فضل البقاء مع ناديه الجديد، وعبد الحليم علي وحسام غالي للايقاف.
وجاءت بداية المباراة ضعيفة من المنتخبين، انحصر خلالها اللعب في منتصف الملعب نظرا لحساسية المباراة بالنسبة لاصحاب الارض الباحثين عن الفوز باعتباره السبيل الوحيد لاحياء امالهم في المنافسة على بطاقة المجموعة خصوصا بعد خسارتهم على ملعبهم امام ساحل العاج 1-2.
وكانت اول فرصة للكاميرون عندما تلقى جوب ديزيريه كرة على حافة المنطقة وسددها بقوة بجوار القائم الايمن للحارس نادر السيد (8).
وردت مصر عندما توغل احمد فتحي من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية كاد سونغ يخدع حارس مرماه ادريس كاميني قبل ان يشتتها الاخير في توقيت مناسب (9).
وأطلق ايتو كرة قوية من 25 مترا بين يدي السيد (10).
وأبعد السيد تسديدة لدومبي من ركلة حرة مباشرة وصلت الى موتيمبو الذي سددها بين يدي السيد (12).
ورد محمد عبد الوهاب بكرة عرضية امسكها ادريس كاميني، وتوغل ابوتريكة من الجهة اليمنى بيد انه فضل التسديد على تمرير الكرة الى عمرو زكي المنفرد فضاعت فرصة افتتاح التسجيل.
وسدد توم كرة قوية من ركلة حرة مباشرة تصدى لها السيد، ورد عبد الوهاب بتسديدة علت العارضة.
واعتمد المنتخب الكاميروني على خطة التسلل لتكسير الهجمات المصرية.
وكاد بشير التابعي يفتتح التسجيل من ركلة حرة مباشرة من 20 مترا سددها بقوة بيد ان الحارس كاميني حولها الى ركنية (44) لعبها احمد حسن فارتطمت باحد المدافعين وتحولت الى التماس نفذه احمد فتحي باتجاه ابوتريكة الذي مرر كرة عرضية تابعها محمد شوقي رأسية اثر مستغلا خروج كاميني من مرماه فاودعها الشباك (45).
ومع نشوة الهدف انطلق حسني عبد ربه من الناحية اليسرى وراوغ اكثر من مدافع ولعب كرة عرضية ابعدها سونغ.
وهدأ اللعب نسبيا وحاول الكاميرونيون تركيز هجماتهم لكن التنظيم الدفاعي للمصريين حال دون تشكيل خطورة على مرمى نادر السيد.
ولعب أحمد حسن كرة عرضية سددها ابوتريكة رأسية علت العارضة (50)، وسدد ابوتريكة ثانية من داخل المنطقة في الشباك الخارجية.
ورد جيريمي بتسديدة قوية من الجهة اليمنى علت العارضة.
وتراجع المنتخب المصري لتأمين تقدمه، واندفع الكاميرونيون بحثا عن التعادل، ودفع الالماني فينفريد شايفر مدرب الكاميرون بلاعبه جويل سيوشيل بدلا من توم (66).
وتلقى جوب كرة داخل المنطقة ابعدها محمد شوقي ببراعة الى ركلة ركنية لعبها جيريمي باتجاه رأس سونغ فتصدى لها السيد على دفعتين (68).
وبعد محاولات مصرية لتعزيز التقدم انطلق احمد حسن من الجهة اليسى وتبادل الكرة مع عمرو زكي ودخل منطقة الجزاء وراوغ سونغ الذي عرقله فاحتسبت ركلة جزاء انبرى لها بنفسه مسجلا الهدف الثاني (73).
واستمر اللعب على وتيرة واحدة بعد الهدف المصري، هجوم للكاميرون وتكتل دفاعي منظم لمصر حال دون الخطورة على مرمى السيد.
وتعددت الركلات الركنية لمصلحة الكاميرونيين لكنها افتقدت الدقة، وتألق السيد في التصدي لها.
وشهدت الدقائق الاخيرة تفوقا ميدانيا للمصريين بعد مشاركة حسن مصطفى وطارق السيد الذي تقدم في احدى الهجمات من الجهة اليسرى وراوغ سونغ وسدد في المرمى بقوة محرزا الهدف الثالث لمصر.
وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع ان المنتخب المصري سينهي المباراة بفوز كبير ردت الكاميرون بهدفين سريعين في مدى 30 ثانية، الاول عندما تشاتو غياب تركيز المدافعين المصريين وطار برأسه لكرة عرضية اودعها داخل المرمى، وتبعه ايتو بتسديدة ارضية من داخل المنطقة في غفلة من دفاع مصر مسجلا الهدف الثاني.