مصر تنتهي من ترميم قلعة قايتباي

معلم تاريخي

القاهرة - أعلن المجلس اعلى للاثار المصرية الخميس انه انتهى من ترميم قلعة قايتباي، بالقرب من الميناء الشرقي للاسكندرية (شمال)، التي شيدها السلطان المملوكي الاشرف ابو النصر قايتباي بين عامي 1477 - 1479.
وقال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار زاهي حواس ان اعمال الترميم التي وصلت كلفتها الى سبعة ملايين جنيه مصري (مليون و200 الف دولار) شملت كل المنشآت التي تقع داخل القلعة مثل المسجد والسراديب والاعمدة الموصلة الى البحر الى جانب الاسوار الداخلية والخارجية التي تعرضت للنحر بسبب امواج البحر.
كما تشمل البرج المربع الذي يعلو القلعة ويصل ارتفاعه الى 17 مترا وطول ضلعه الى ثلاثة امتار والطريق الصاعد الذي يستخدم للوصول الى سطح القلعة واعتلاء اسوارها.
وشملت الترميمات ايضا مشروعا لتسهيل الزيارات السياحية مع تجهيزها، بما لا يتعارض مع المعمار الخاص بالقلعة، للنشاطات الثقافية التي تقيمها وزارة الثقافة فيها مثل مهرجان القلعة الصيفي للاغاني العربية الذي يستغرق اسبوعين.
يذكر ان القلعة شيدت فوق فنار مدينة الاسكندرية الذي شيده البطالمة ووصفه الرحالة العرب وبينهم ابن بطوطة وعبد اللطيف البغدادي واعتبر احد عجائب الدنيا السبع القديمة ودمر في زلزال وقع في عام 1302.
وشهدت القلعة منذ تاسيسها العديد من المعارك الحربية في فترة حكم المماليك والعثمانيين وكان احتلالها من قبل الفرنسيين وفيما بعد البريطانيين مدخلا لاحتلال مصر كلها بعد ذلك.
وبعد تولي محمد على باشا حكم مصر قام بترميمها وتزويدها بمدافع ارمسترونغ الى ان انتهت كموقع عسكري في مطلع القرن الماضي لتتحول الى مزار سياحي.