مصر تعلن شفاء أول مصاب بفيروس كورونا

الشرق الاوسط يتخلص من فيروس ليصطدم بغيره

القاهرة - أعلنت وزارة الصحة المصرية، الاثنين، شفاء أول مصاب بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) بعد علاج استمر أسبوعين في مستشفى بالقاهرة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قول وزارة الصحة "تم علاج المريض من التهاب رئوي حيث تحسنت صورة الأشعة الصدرية تماما، وكذلك تحسنت وظائف الكبد والكلى وصورة الدم وعادت (وظائف الجسم) للمعدلات الطبيعية."

وأضافت الوزارة أنه لم تظهر "أعراض مرضية على الفريق المعالج بالمستشفى بفضل اتباع أساليب مكافحة العدوى الصحيحة."

وكانت السلطات المصرية أعلنت قبل نحو اسبوعين عن الحالة وهي لرجل عاد من السعودية.

وظهر فيروس كورونا في الشرق الأوسط عام 2012 وهو يشبه فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي تسبب في وفاة نحو 800 شخص في شتى انحاء العالم منذ أول ظهور له في الصين عام 2002. ولا يوجد لقاح أو علاج مضاد لفيروس كورونا.

واقترب عدد حالات الإصابة بالفيروس في السعودية من 500 وتوفي نحو ثلثهم.

كانت مصادر طبية مصرية قد قالت، السبت، إن طفلا عمره خمس سنوات تم احتجازه بمستشفى في بني سويف جنوب القاهرة، للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا بعد ظهور أعراض مرضية عليه تتشابه مع أعراض الإصابة بالفيروس.

وقال الدكتور أحمد أنور وكيل وزارة الصحة ببني سويف إن الطفل قدم من السعودية أول مايو/ايار، وإنه تم أخذ عينة من الطفل للتأكد فيما اذا كان مصابا بفيروس (كورونا).

من ناحية أخرى، قالت مصادر طبية ان السلطات في مطار القاهرة اتخذت قرارا بتطبيق صارم للحجر الصحي على القادمين من المملكة العربية السعودية. وقامت سلطات الحجر الصحي بالمطار بعزل راكبة مصرية للاشتباه فى إصابتها بفيروس "كورونا" لدى وصولها ضمن فوج من المعتمرين لظهور أعراض تتشابه مع أعراض الفيروس. وتم عزل المسافرة وإجراء الاختبارات اللازمة للتأكد من إصابتها بالفيروس.