مصر تطمئن السياح الاجانب بأفضل شركة عالمية لأمن المطارات

محاولة جادة لانقاذ القطاع المتعثر

القاهرة - قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع الثلاثاء إن بلاده اختارت شركة \'كونترول ريسكس\' العالمية لمراجعة وتقييم الوضع الأمني في مطاراتها.

وتأتي تصريحات زعزوع بعد أكثر من 45 يوما من حادث تحطم طائرة روسية فوق سيناء الذي أسفر عن مقتل جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة وعددهم 224 شخصا.

وقال زعزوع في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة إن اختيار \'كونترول ريسكس\' جاء بعد "مراجعة شاملة لأفضل الشركات المتخصصة باستشارات الأمن والمخاطر في العالم."

وتابع أن مهام الشركة تتمثل في "مراجعة وتقييم إجراءات الأمن والسلامة والعمليات والمعدات وصولا إلى كفاءة عمليات المطارات وأساليب التدريب الحالية. وسيتركز عمل الشركة في البداية على أمن المطارات في مدينتي شرم الشيخ والقاهرة."

وتوقع الوزير المصري في نوفمبر/تشرين الثاني تكبد بلاده خسائر مباشرة بنحو 2.2 مليار جنيه شهريا بسبب تحطم الطائرة الروسية.

ودفعت الكارثة روسيا وبريطانيا اللتين قالتا إن الطائرة تحطمت بفعل قنبلة إلى تعليق بعض الرحلات انتظارا لتطمينات بخصوص أمن المطارات.

وزعمت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية أنها أسقطت الطائرة بوضع قنبلة بدائية الصنع على متنها.

وتتوقع وزارة السياحة المصرية هبوط إيرادات البلاد من السياحة عقب حادث الطائرة الروسية بنحو 10 بالمئة في 2015 لتبلغ نحو ستة مليارات دولار من 7.5 مليار دولار في 2014.

وتتحرك القاهرة حثيثا من أجل اعادة الثقة في الوجهة المصرية، فيما يعد الأمن ضمن أولوياتها لتطمين السياح الأجانب وحكوماتهم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اعلن في وقت سابق أن الطائرات الروسية ستستأنف رحلاتها إلى مصر بمجرد استكمال مسائل تتعلق بالأمن.