مصر تضيق على العراقيين الدخول الى أراضيها

على العراقيين الحصول على تأشيرة مسبقة لدخول مصر

القاهرة - شددت مصر إجراءات الحصول على تأشيرات دخول بالنسبة للعراقيين في محاولة منها فيما يبدو للحد من تدفق الأشخاص الساعين للجوء من العنف في العراق.

وقال مصدر رسمي الخميس انه بدلا من منح التأشيرات للعراقيين عند منافذ الدخول مثل مطار القاهرة فسيتعين على العراقيين الان أن يقدموا طلبات للحصول على التأشيرات الى القنصليات المصرية في الخارج.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن محمود عوف وهو مسؤول كبير بوزارة الخارجية المصرية قوله للبرلمان الاربعاء ان الوزارة اتخذت هذا القرار لاسباب أمنية.

وقال ان القرار اتخذ "لطبيعة الظروف الامنية المصاحبة لدخول العراقيين الى مصر خلال هذه المرحلة، يجب مراعاة حساسيات متطلبات الامن القومى المصري".

ومصر هي ثالث مقصد للعراقيين الذين يسعون الى الامان بعد الاردن وسوريا. وقال مسؤول ان السفارة العراقية تقدر أن نحو 120 ألف عراقي انتقلوا لمصر منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في عام 2003 للاطاحة بالرئيس السابق صدام حسين.

لكن مسؤولة في الامم المتحدة ذكرت أن خمسة الاف أو ستة الاف فقط هم الذين سجلوا أسماءهم كلاجئين لدى مفوضية الامم الامم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأضافت أن العراقيين الذين يملكون ما يكفي من الاموال يستطيعون البقاء في مصر الى أجل غير مسمى وقد لا يرون حاجة لتسجيل أسمائهم.

ومنذ أن غزت الولايات المتحدة وحلفاؤها العراق في عام 2003 نزح نحو 700 ألف عراقي الى الاردن وأكثر من 400 ألف الى سوريا. وتوجه اخرون الى لبنان وتركيا وايران.