مصر تضمد جراح اقدم هرم في التاريخ

حالة الهرم حرجه جدا

القاهرة ـ أعلن مسؤول مصري الاحد أن أعمال ترميم هرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة جنوبي القاهرة والذي يعد أقدم هرم في التاريخ سوف تستأنف الاثنين لانقاذ الهرم الذي أصبحت حالته حرجة بسبب توقف مشروع ترميمه.

وكان محمد عبد المقصود الامين العام للمجلس الاعلى للاثار قال السبت في بيان ان الهرم الذى بدأ مشروع ترميمه منذ أربع سنوات "وصل الان لحالة حرجة جدا لا يمكن معها التوقف عن العمل بسبب أزمة مالية" يتعرض لها المجلس الاعلى للاثار.

وقال عبد المقصود الاحد في بيان ان لجنة فنية موسعة قامت الاحد بمعاينة الهرم وأعمال الترميم المتوقفة بسبب توقف الاعتماد المالي للشركة المنفذة "وقررت اللجنة البدء فورا الاثنين في استكمال أعمال الترميم لحماية الهرم الذي يعد أقدم هرم في التاريخ" على أن تصرف مستحقات الشركة على دفعات أولاها قيمتها ثلاثة ملاييين جنيه مصري (نحو 504 الاف دولار)

وأضاف أن "حالة الهرم مستقرة".

وكان المجلس الاعلى للاثار بمصر أعلن في التاسع من يونيو/حزيران 2008 أنه يتبنى مشروعا بتعاون ياباني أميركي لتوثيق هرم زوسر المدرج بالتصوير المجسم ثلاثي الابعاد حفاظا على قيمته الاثرية فهو أول هرم كامل بناه المصريون القدماء من الحجر الجيري قبل نحو 4650 عاما.

وتقدمت مجموعة من علماء اليابان لتسجيل الهرم المدرج من الداخل والخارج باستخدام تقنية الليزر، وتم الحصول على صور ثلاثية الأبعاد للأثر الفريد قبل البدء في أعمال الترميم لكي يتم حفظها والاستفادة بها في أثناء عمليات الترميم.

وتعرضت مصاطب الهرم المدرج الست للتهالك بفعل الزمن، وقد بناه المهندس العبقري "إيمحوتب"، وينسب الى زوسر وهو من ملوك الاسرة الثالثة الفرعونية التي حكمت مصر بين عامي 2686 و2613 قبل الميلاد.

ومن المنتظر ان يتم مسح آخر بعد ترميم الأثر باستخدام الليزر مرة أخرى، وذلك لابراز حجم أعمال الترميمات التي تمت، والتي لا يمكن معرفتها بكل دقة سوى بمقارنة الصور والخرائط ثلاثية الأبعاد التي أخذت للأثر قبل وبعد أعمال الترميم.