مصر تشكو من معاملة أوروبا لمواطنيها

مصر تتوقع معاملة بالمثل

القاهرة - قالت وزارة الخارجية المصرية الخميس ان الحكومة المصرية شكت الى السفارات والقنصليات الاوروبية من المعاملة التي يلقاها المصريون الساعون للحصول على تأشيرات دخول ونصحت المصريين بتجنب السفر الى تلك الدول.
وقال بيان ان الوزارة عممت مذكرة "تضمنت انتقادات لاداء تلك البعثات فيما يتعلق بالمواطنين المصريين والأساليب السيئة التي يتبعها العاملون فيها من مراوغة وتخبط وعدم وضوح المطلوب من المواطن الذي يتقدم للحصول على تأشيرة دخول لتلك الدول وهو ما يتسبب في خسائر مالية للعديد من المواطنين في حالات كثيرة".
وعقد البيان مقارنة بين الطريقة التي تعامل بها السفارات الاوروبية المصريين وبين ما قالت انها الحفاوة والترحيب التي يلقاها الاوروبيون في مصر وقالت ان مصر تتوقع معاملة بالمثل.
ويمكن لأغلب الاوروبيين الذين يزورون مصر الحصول على تأشيرة دخول في غضون دقائق من وصولهم. بينما يتعين في بعض الأحيان على المصريين الساعين للحصول على تأشيرات دخول لدول أوروبية تقديم كثير من الوثائق والانتظار أسابيع.
وتقول الحكومات الاوروبية ان لديها مخاوف مشروعة بشأن الهجرة غير القانونية الى أوروبا حيث يعيش الملايين من الناس ويعملون بصورة تنتهك قوانين الهجرة.
وقال البيان ان وزارة الخارجية "تشجع المصريين على تجنب السفر الى تلك الدول قدر الإمكان وطالما توفرت البدائل الملائمة لدواعي السفر في دول أخرى.. وحيث يصعب تصور أن ينفق المصريون أموالا في دول يتعرضون فيها للاساءة منذ بداية تقدمهم للحصول على تأشيرة دخول".
وأشار البيان الى "السفارات والقنصليات الاوروبية المعتمدة في القاهرة" دون تحديد دولة بالاسم.
وقالت متحدثة باسم بعثة الاتحاد الاوروبي في القاهرة انها لم تعلم بأمر المذكرة ولا يمكنها التعليق.