مصر تستورد منتجات نفطية من الإمارات بتسعة مليارات دولار

الوقود في مصر لا يزال من بين الارخص في العالم

القاهرة - اعلنت وزارة النفط المصرية الاحد ان القاهرة ستستورد من الامارات العربية المتحدة منتجات نفطية بقيمة تسعة مليارات دولار.

وتواجه مصر أزمة طاقة هي الأسوأ منذ سنوات وتعاني مناطق كثيرة من انقطاعات شبه يومية في الكهرباء.

وقال المتحدث باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز ان البلدين وقعا اتفاقا بقيمة تقارب 9 مليارات دولار مدته عام واحد ويدخل حيز التنفيذ في الاول من ايلول/سبتمبر.

واضاف ان هذا الاتفاق سيؤمن "ما بين 70% و75% لواردات مصر الشهرية من المنتجات النفطية"، مشيرا الى ان "تفاصيل الاتفاق ستنشر لاحقا".

ويعني هذا أن أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان يحتاج سنويا لاستيراد مواد بترولية قيمتها بين 12 و15.6 مليار دولار.

وادت الازمات المتلاحقة في مصر منذ ثورة 2011 التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد حكم استمر 30 عاما الى فرار السياح والاستثمارات مما ادى الى تقويض اقتصاد البلاد.

وفي تموز/يوليو رفعت السلطات المصرية اسعار الوقود -الذي لا يزال يعتبر من الارخص في العالم- لخفض الدعم عن هذه المادة وتقليل عجز الموازنة التي يذهب ثلثها تقريبا لتغطية نفقات دعم الوقود والمواد الغذائية الاساسية.

والامارات العربية المتحدة هي حاليا احدى الدول الرئيسية الداعمة للنظام المصري الجديد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي قام، حين كان قائدا للجيش، بعزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وكانت السعودية والامارات والكويت اعلنت اثر عزل مرسي عن مساعدات لمصر بقيمة اجمالية تبلغ 12 مليار دولار.