مصر تستهل مشوار تصفيات المونديال بالفوز على موزامبيق

بداية موفقة

القاهرة - فاز منتخب مصر لكرة القدم على نظيره الموزامبيقي 2-صفر الجمعة في الاسكندرية في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السابعة في الدور الثاني من تصفيات افريقيا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل محمود فتح الهه (48) ومحمد زيدان (62) الهدفين.

وتلعب زيمبابوي مع غينيا الاحد ضمن المجموعة ذاتها.

والفوز هو الرابع لمنتخب الفراعنة على "الثعابين السامة" وبنتيجة واحدة 2-صفر، وكانت المباريات الثلاث السابقة بينهما في كأس امم افريقيا اعوام 1986 في مصر و1998 في بوركينا فاسو و2010 في انغولا.

ويأتي هذا الفوز رغم صعوبته ليضيف دفعا معنويا لرجال الاميركي بوب برادلي قبل المواجهة القوية مع غينيا في 8 الحالي في كوناكري ضمن الجولة الثانية.

ودخل المنتخب المصري اللقاء بهجوم مبكر وحذر وتركز على فتح ثغرات في الخطوط الدفاعية لموزامبيق عن طريق الكرات الطولية على جانبي الملعب لكسر التكتل أمام المرمى، وسيطر على منطقة وسط الملعب مبكرا بفضل تحركات حسني عبد ربه ومحمد ابو تريكه ومحمد النني ومحمد صلاح.

وبدأت الفرص الضائعة مبكرا فكان انفراد محمد صلاح اثر طولية خلف الساتر الدفاعي لكنه سدد الكرة بتهاون في يد الحارس (8)، ثم تسديدة لابو تريكه من على حدود المنطقة تصدى لها الحارس رافائيل (13).

وعاب المنتخب المصري البطء في التحضير وعدم التحرك بدون كرة مما أعطى الضيوف فرصة ترتيب أوراقهم والتمركز الجيد أمام منطقة الجزاء وصعبوا على المهاجمين الوصول الى منطقة التهديف.

ولجأ برادلي الي الخطة الهجومية البديلة بجعل محمد عبد الشافي المدافع الايسر قاعدة الانطلاق واستغلال سرعته بمساعدة محمد صلاح الذي غير مكانه من الجناح الايمن الى الايسر بانضمام محمد ناجي جدو ليكون رأس المثلث الهجومي من الجانب الايسر وتغيير مكانه مع أحمد تمساح ونجحوا في الاقتراب من المنطقة الخطرة لكن التكدس الدفاعي كان سببا في اللجوء الى التسديدات من مسافات بعيدة كأحد الحلول التهديفية البديلة فمرت كرة محمد صلاح فوق العارضة (28) واخرى لأحمد تمساح بجوار القائم الايسر (32).

واستمر الهدوء وفشل المصريون في ايجاد الحلول التهديفية حتى نهاية الشوط الاول لكسر جمود النتيجة السلبية، وسدد ابو تريكه من ركلة حرة عند حدود المنطقة اليسري ارتدت من الدفاع الي منتصف الملعب (40) وتمريرة من محمد صلاح الى عبد ربه خلف المدافعين في الجانب الايسر سددها بغرابة شديدة بجوار القائم الايسر (43).

ودفع برادلي في بداية الشوط الثاني بزيدان لاعب ماينتس الألماني بديلا لمحمد ناجي جدو لتنشيط الجانب الهجومي والبحث عن ثغرة لهز الشباك، ومن تمريرة عرضية من الجانب الايسر لعبها محمد صلاح الى اقصى اليمين رأسية مرت من مدافعي موزامبيق والحارس وتابعها محمود فتح الله في المرمي الخالي بدون عناء مفتتحا التسجيل (48).

واستمرت السيطرة الميدانية لمنتخب مصر وارتفعت الروح القتالية وظهرت الجدية على معظم اللاعبين حتى عزز البديل محمد زيدان بهدف ثان اثر تمريرة بينية متقنة من أحمد تمساح على حدود المنطقة تقدم اليها الاول وسددها فارتدت من القائم الايسر واصطدمت في جسم الحارس رافائيل ودخلت المرمي (62).

وهدأ اللعب مرة أخرى، ونزل ابراهيم صلاح بدلا من أحمد تمساح لزيادة الفاعلية لكن دون جدوي وانحصر اللعب وسط الملعب، وباءت محاولات التعويض التي قام بها ميرو وويسكي وجونيور بالفشل نتيجة التمركز الدفاعي الجيد لمدافعي المنتخب المصري.