مصر تستضيف المنتدى الثاني للثقافة العربية الكورية

القاهرة ـ من أيمن القاضي
اللمسات الأخيرة

يفتتح فاروق حسني وزير الثقافة المصري في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بدار الأوبرا المصرية، فعاليات المنتدى الثاني للثقافة العربية - الكورية والذي يهدف إلى التقريب بين الثقافتين والمقرر أن يحضره عدد كبير من المسؤولين الكوريين الجنوبيين.
وصرح الدكتور يوسف عبدالفتاح الأستاذ بجامعتي القاهرة وهانكوك الكورية للدراسات الأجنبية، أن وفدا من المثقفين الكوريين برئاسة الدكتور هان دوك كيو رئيس جمعية كوريا والشرق الأوسط والمركز الكوري للثقافة العربية والإسلامية بمدينة إنتشون الكورية، زار مصر على مدى الأيام الثلاث الماضية للتمهيد لعقد المنتدى خلال الثلث الأخير من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
وأضاف أن وزير الثقافة المصري سيقوم أيضا على هامش المنتدى بافتتاح معرض الفن التشكيلي الكوري المصري المشترك الذي تشهده قاعة الفنون بدار الأوبرا، وبعد ذلك تبدأ وقائع الجلسة البحثية الأولى التى تناقش الجسور المتبادلة بين كوريا والشرق الأوسط، وفى المساء تعقد مائدة مستديرة لمناقشة قضايا الترجمة بين اللغتين وتدشن الترجمات التى أصدرها المركز القومي للترجمة فى مصر من الأدب الكوري وهي: موعد مع أخي، والمدينة اللعبة، والقزم يطلق كرة صغيرة، والشجرة العارية، وألف حياة وحياة.
وأوضح أن الوفد الكوري التقى خلال زيارته مع الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة، ونائبته لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة عالية المهدي عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لبحث سبل التعاون بين الجامعة العريقة وجمعية كوريا والشرق الأوسط، مشيرا إلى أن رئيس جامعة القاهرة وافق على مبادرة الدكتور هان بإنشاء جائزة سنوية لخريجي كلية الاقتصاد والعلوم السياسية تقديرا لها وهي التي منحته درجة الدكتوراه قبل ربع قرن تحت إشراف العالم الكبير الراحل الدكتور زكي شافعي.
وقال الدكتور عبدالفتاح إنه تحدد في الساعة التاسعة من صباح 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعدا لإقامة حفل تسليم هذه الجائزة في دورتها الأولى لأوائل خريجي شعبة الاقتصاد في القسم العربي والإنجليزي والفرنسي وذلك في مدرج الدكتور زكي شافعي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.
وبدوره قام رئيس جامعة القاهرة بدعوة الدكتور هان لحضور احتفالية جامعة القاهرة بعيدها المئوي يوم 21 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
وأضاف د. عبدالفتاح أن الدكتور جابر عصفور مدير المركز القومي للترجمة استقبل أيضا الوفد الكوري وعقد معه اجتماعين لوضع اللمسات الأخيرة للملتقى الثقافي الدولي، ويتزامن مع صدور باكورة إنتاج المركز من الترجمات عن اللغة الكورية.
وطلب د. عصفور من الوفد الكوري الذي ضم الدكتور أمير سو الأستاذ بجامعة هانكوك الكورية، والدكتور هان دوك كيو، صورا فوتوغرافية تعكس نمط الحياة المعاصرة فى كوريا الجنوبية للاستعانة بها فى تصميم أغلفة هذه الكتب الخمسة، ثم صحب د. جابر عصفور الوفد الكوري إلى دار الأوبرا لتفقد مسرح الاحتفالية والتعرف على قاعة عرض الفنون التشكيلية على الطبيعة.
وأضاف د. يوسف عبدالفتاح أن الوفد الكوري التقى خلال زيارته مع السفير محمد الدالى مستشار الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، الذي تتم هذه الاحتفالية تحت رعايتها، وبحث معه سبل التعاون بين الجامعة العربية وجمعية كوريا والشرق الأوسط، والمركز الكوري للثقافة العربية والإسلامية خاصة وأن عمرو موسى يعد الرئيس الشرفي لهذا المركز الثقافي.
وأشار إلى أن الوفد الكوري التقى أيضا بالدكتور فيصل يونس رئيس قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة وبحث معه الرغبة فى استضافة معرض للآثار الفرعونية في كوريا الجنوبية، كما التقى الوفد الكوري بالسفيرة نهاد ذكرى مساعد وزير الخارجية وبحثت معه إمكانية التعاون لإنجاح الحدث الثقافي والإقتصادى الكبير الذي يحضره عدد من رؤساء مجالس إدارات كبريات المؤسسات الصناعية الكورية.
وفى نفس السياق يقول الكاتب الصحفي مصطفي عبدالله إن الوفد قام بزيارة للتلفزيون المصرى بدعوة من رئيسة القناة الأولى نادية حليم، وبحث معها التغطية الإعلامية المصرية لهذا الحدث الثقافى الضخم، إضافة إلى إمكانية التعاون المشترك للتعريف بالثقافة المصرية فى كوريا والثقافة الكورية بالقاهرة، عبر تبادل المسلسلات والأعمال الدرامية لعرضها في التلفزيون المصرى والتليفزيون الكورى.
وأضاف عبدالله أن الاتفاق على عقد المنتدى الثاني بالقاهرة تم خلال اللقاء الذي تم بين رئيس الجمعية الدكتور هان دوك كيو، والدكتور جابر عصفور مدير المركز القومي للترجمة الذي عقد خلال زيارة الوفد الكوري للقاهرة في شهر يوليو/تموز الماضي، وأسفر عن توقيع بروتوكول التعاون المصري الكوري فى مجال الترجمة في منزل السفير المصري لدي كوريا الجنوبية محمد رضا الطايفى فى أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
ومن المقرر أن يكون الوفد الكوري خلال المنتدى الأكبر من نوعه الذي يزور مصر على هذا المستوى خلال حدث ثقافي، حيث سيضم حوالي 100 شخصية بارزة من بينهم وزيرا التعليم والتكنولوجيا، والاقتصاد، وعمدة مدينة إنتشون التي تحتضن أول مركز للثقافة العربية الإسلامية قامت بإنشائه كوريا الجنوبية فى العام الماضي فى شارع أطلقت عليه اسم "شارع العرب".
ويضم الوفد الكوري، نائب وزير الخارجية، ورئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الكوري، ورؤساء وكبار مسؤولي الشركات الكورية الجنوبية، هيونداي، وجي أس، ودوسان، وسامسونج وذلك للقاء نظرائهم من رجال الاقتصاد المصري على هامش المنتدى.
وتضم اللجنة المصرية الكورية المشاركة في تنظيم الدورة الثانية للمنتدى الدكتور جابر عصفور مدير المركز القومي للترجمة، والدكتور فيصل يونس وكيل أول وزارة الثقافة للعلاقات الثقافية الخارجية، والدكتور عماد أبو غازي رئيس الشعب واللجان بالمجلس الأعلى للثقافة، والكاتب مصطفى عبدالله مساعد مدير تحرير جريدة الأخبار، والمترجم طلعت الشايب. أيمن القاضي ـ القاهرة